شهدا توقيع عدد من مذكرات التفاهم

محمد بن راشد يبحث مع رئيس أنغولا مستقبل التعاون الاقتصادي والاستثماري

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جواو مانويل غونسالفس لورينسو، رئيس جمهورية أنغولا، بمقر «إكسبو 2020 دبي».

ورحّب سموّه بالرئيس الضيف والوفد المرافق، مُعرباً عن اعتزاز دولة الإمارات بعلاقات الصداقة والشراكة التي تجمعها بجمهورية أنغولا في مختلف المجالات، والحرص على اكتشاف المزيد من الفرص للارتقاء بهذا التعاون بما يخدم المصالح المشتركة، ويعزز جهود التنمية الشاملة في البلدين.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة على «تويتر»: «خلال استقبال الرئيس الأنغولي في إكسبو اليوم، حيث شهدنا توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات الطاقة والنقل والتحول الرقمي.. دولة الإمارات تمثل اليوم عمقاً اقتصادياً مهماً للقارة الإفريقية، والعلاقات معهم حققت تقدماً سريعاً جداً في السنوات الأخيرة».

وتناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية وما تشهده من تطوّر على مختلف الأصعدة، لاسيما على المستويين الاقتصادي والاستثماري، حيث ترى الإمارات في أسواق أنغولا وجهة استثمارية متميزة بما توفره الدولة الإفريقية الصديقة من فرص واعدة تفتح الباب أمام طيف واسع من الأنشطة الاستثمارية الجديدة، لاسيما في مجال المعادن والبنية التحتية.

وأكد الجانبان أهمية العمل على استحداث مزيد من آليات التعاون التي تكفل زيادة التبادل التجاري في ضوء النمو والتطور المطّرد في حجم التبادلات التجارية بين البلدين، وما يتطلبه ذلك من زيادة مستوى تبادل المعلومات حول الفرص التجارية المتاحة والخيارات الاستثمارية الممكنة، والتسهيلات الممنوحة للقطاع الخاص من الجانبين للمشاركة في دفع علاقات التعاون الاقتصادي قُدُماً، فضلاً عن تعزيز التعاون التقني في مجال التحوّل الرقمي والانتقال إلى البيئة الذكية، وبما يعود بالنفع على الشعبين الصديقين.

وتطرّق النقاش إلى استعراض عدد من الموضوعات محل الاهتمام المشترك، وأبرز المستجدات الإقليمية والعالمية، وما تتطلبه المرحلة الراهنة من زيادة حجم التعاون الدولي للتغلب على التحديات المشتركة العابرة للحدود، ولدعم جهود التنمية العالمية المستدامة، بما تشكله استضافة دولة الإمارات لحدث عالمي بحجم «إكسبو 2020 دبي» من فرصة مثالية لتفعيل هذا التعاون من خلال تواجد 192 دولة في موقع واحد حتى نهاية مارس المقبل.

حضر اللقاء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، وعدد من الوزراء.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وجواو مانويل غونسالفس لورينسو، تبادل مذكرات التفاهم حول تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات الحيوية تشمل الطاقة والنقل والتحوّل الرقمي، وقام بتبادل مذكرات التفاهم الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير دولة، وتيتي أنطونيو، وزير خارجية جمهورية أنغولا.

وشملت المذكرات المُتبادلة بين الجانبين: مذكرة تفاهم للتعاون بين شركة أبوظبي للطاقة «مصدر» ووزارة الطاقة والمياه في جمهورية أنغولا لاستكشاف إمكانية تنفيذ برنامج للطاقة الشمسية وتخزين الطاقة، ومذكرة نوايا بين شركة موانئ أبوظبي ووزارة النقل في أنغولا للتعاون في قطاع النقل والقطاعات ذات الصلة، إضافة إلى مذكرة تفاهم بين مجموعة «إيدج» (EDGE) وحكومة أنغولا حول مستقبل التعاون المشترك، وأخرى بين شركة «بريسايت» PRESIGHT وحكومة أنغولا حول التعاون في مجال التحوّل الرقمي.


نائب رئيس الدولة:

• «الإمارات تمثل عمقاً اقتصادياً مهماً للقارة الإفريقية، والعلاقات معهم حققت تقدماً سريعاً جداً في السنوات الأخيرة».


 

طباعة