محكمة مدني جزئي ألزمته السداد

عبارات سبّ تكلّف خليجياً 5000 درهم

كلفت ثلاث عبارات سب على «واتس أب» شاباً خليجياً 5000 درهم، كان أرسلها إلى فتاة خليجية، وقادته إلى محكمة مدني جزئي رأس الخيمة، بإلزامه أن يؤدي للمدعية المبلغ تعويضاً عما لحقها من ضرر أدبي.

وتفصيلاً، أقامت المدعية صحيفة دعوى أفادت فيها بأن المدعى عليه وجّه لها رسائل عبر «واتس أب»، تضمنت عبارات سبّ وإهانة، منها «يالجبانة، وأنت ما فيك خير»، وقدمت فيه بلاغاً لدى الشرطة، وتمت إحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى المحكمة الجزائية، التي قضت بتغريمه 3000 درهم، وببراءته من التهمة الأولى، حيث طعن المتهم على الحكم في «الاستئناف»، التي قضت بتعديل الغرامة إلى 1000 درهم.

وأوضحت أوراق القضية أن المدعية أقامت الدعوى المدنية للمطالبة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي لها 15 ألف درهم تعويضاً لها عن الضررين المادي والأدبي مع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ صيرورة الحكم، وقدم وكيل المدعية، المحامي محمد محيي، مذكرة تمسك فيها بحجية الحكم الجزائي، باعتبار أنه قضى بإدانة المدعى عليه وهو حكم باتّ.

وقدم وكيل المدعى عليه، المحامي عمر الزعابي، مذكرة تمسك فيها بأن الحكم الجزائي سند الدعوى لم يبحث الأساس المشترك بين الدعويين الجنائية والمدنية، وإنما أحال الدعوى المدنية للمحكمة المدنية المختصة، لأنها تحتاج إلى تحقيق حتى لا يتعطل الفصل في الدعوى الجزائية.

ولفت إلى أن ترك المدعية لعملها واستلامها مستحقاتها كان برغبة منها ولا علاقة لموكله بذلك، وطلب برفض الدعوى وإلزام المدعية بالمصروفات والرسوم.

وأكدت محكمة مدني جزئي في منطوق حكمها، أنه لم يتم الطعن على الحكم الصادر عن الاستئناف بالتمييز، حيث أصبح الحكم نهائياً.

وأوضحت أنه ثبت خطأ المدعى عليه في سبّه للمدعية، مضيفة أن المحكمة ترى أن الضرر الذي لحق بالمدعية ثابت بإرسال المدعى عليه عبر «واتس أب» عبارات، منها «يالجبانة، وأنت ما فيك خير»، واعتراف المدعى عليه في تحقيقات النيابة العامة بإرساله رسالة نصية بذلك، وذكرت أن العبارات تضمنت ألفاظاً فيها إساءة وإهانة للمدعية.

وقضت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية 5000 درهم تعويضاً عما لحقها من ضرر أدبي، وبالفائدة القانونية 6% من تاريخ صيرورة الحكم وحتى تمام السداد، ورفض الدعوى في ما زاد على ذلك، وألزمته بمصروفات الدعوى وأتعاب المحاماة.

طباعة