"فخر الوطن" يدعو أفراد المجتمع إلى شكر أبطال الخطوط الأمامية بـ #أبطالنا_في_الإمارات

دعا "مكتب فخر الوطن" كل الأفراد في مختلف أنحاء دولة الإمارات للتعبير عن شكرهم وتقديرهم لأبطال الخطوط الأمامية من خلال إرسال رسالة شكر شخصية لهم عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك كجزء من مبادرة "شكراً لكم" التي أطلقها المكتب.

ويحث "فخر الوطن" مواطني الدولة والمقيمين فيها على تسجيل ومشاركة مقطع فيديو موجه لهؤلاء الأبطال يتحدثون فيه عن كيف أثرت جهود العاملين في الخطوط الأمامية على حياتهم على نحو إيجابي، ويمكن نشر مقاطع الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي باستخدام وسم #أبطالنا_في_الإمارات مع ذكر حساب "فخر الوطن" /@FrontlineHeroesUAE/، وستتم مشاركة هذه المقاطع على الحسابات الرسمية للمكتب.

وتهدف حملة "شكراً لكم" إلى شكر وتقدير 100 ألف شخص من أبطال الخطوط الأمامية الذين مازالوا يواجهون مخاطر كبيرة على صحتهم الشخصية وسلامتهم ويقدمون تضحيات كل يوم لحماية سكان دولة الإمارات من تبعات فيروس "كوفيد-19".

وشارك الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس إدارة مكتب فخر الوطن، برسالة شكر جاء فيها: "مع دخولنا العام الثاني من مكافحة الجائحة، أود أن أشكر أبطالنا في الخطوط الأمامية الذين قاموا بحماية بلادنا وشعبنا بجهودهم العظيمة وشجاعتهم الاستثنائية، ونحن ممتنون لعملهم الدؤوب، فمن غير التزامهم وإخلاصهم، لم يكن من الممكن إنقاذ العديد من الأرواح. لذا أؤمن بأنكم أبطال بحق لهذا الوطن ونجحتم في تغيير الواقع والمستقبل للأفضل".

كما حضّ الآخرين على التعبير عن امتنانهم، حيث قال: "اليوم نتمنى من كل واحد منكم التوقف للحظة للتفكير، فأبطالنا في الخطوط الأمامية مازالوا يقاتلون من أجلنا جميعاً، لذا نشجع الجميع في كل أنحاء الإمارات للانضمام إلينا في الإعراب عن شكرهم، وهدفنا إيصال رسالة لهؤلاء الشجعان أننا نقدّر عملهم المخلص وتفانيهم على الدوام".

وأكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان أن كل شخص في دولة الإمارات يتشارك مسؤولية المساعدة في حماية أبطال الخطوط الأمامية، من خلال التزامهم بالسلوك المسؤول، وكذلك من خلال المشاركة في حملة التطعيم الوطنية.

وأضاف: "تقود الإمارات العالم بحملتها لتطعيم جميع من على أرضها، ونتفاءل بأنه مع هذه الحملة يمكن أن يعود أبطالنا قريباً إلى حياتهم الطبيعية مع أسرهم. ولكن لكي يحدث ذلك، نحتاج إلى فهم وإدراك الدور الذي يجب أن يلعبه كل واحد منا لتخفيف الضغط على العاملين في الخطوط الأمامية، كأهمية التصرف بمسؤولية والالتزام بجميع متطلبات السلامة، وكذلك الحصول على اللقاح كسبيل وحيد لنكون آمنين، فلنعمل معاً لإعادة أبطالنا إلى أسرهم في أسرع وقت ممكن".

طباعة