استئناف كامل الأنشطة في أبوظبي خلال أسبوعين

أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، أمس، أنها بدأت العمل مع كل الجهات المختصة والمعنية، لاستئناف جميع الأنشطة الاقتصادية والسياحية والثقافية والترفيهية في إمارة أبوظبي، خلال أسبوعين، بعد أن نجحت الجهود المبذولة في المحافظة على تدني نسبة حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا» المستجد من إجمالي الفحوص التي أجريت في الإمارة.

وستعمل اللجنة مع الجهات المختصة على مراجعة وتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة والضرورية لحماية أفراد المجتمع في الإمارة، وجميع زوارها، مع المحافظة على كل المكتسبات الصحية المحققة حتى الآن.

وستواصل اللجنة، بالتنسيق مع شركائها، جهودها لاحتواء انتشار الفيروس، التي تشمل برامج التقصي النشط وحملات المسح الطبي والفحص المجاني، للمجمعات المختلفة ذات الكثافة السكانية العالية في جميع مناطق إمارة أبوظبي، والفحص الدوري للعمالة في المناطق الصناعية والعاملين في القطاعات الحيوية، بما فيها الاقتصادية كمراكز التسوّق والمطاعم وغيرها، إضافة إلى الجهود الإنسانية التي تمكنت خلال الفترة الماضية من دعم استقرار المجتمع، وتلبية متطلبات جميع فئاته في الإمارة.

طباعة