وجّه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بقيادة جهود التوطين والتنمية البشرية في دبي

حمدان بن محمد: موسم محمد بن راشد الجديد يرفع سقف التحديات لفرق العمل

أكّد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن «رسالة الموسم الجديد، التي وجهها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للمواطنين والمسؤولين، مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في الدولة، تسابق الزمن وترفع سقف التحديات لفرق العمل، من خلال تشكيلها نهجاً شاملاً ومتكاملاً للعمل الحكومي»، مشيراً سموّه إلى أن «هذه الرسالة قد وضّحت التحديات التي تهم المواطنين والمقيمين، ووضعت الحلول المناسبة لها، بما يضمن مواصلة مسيرتنا التنموية المزدهرة، واستمرار ارتقائنا على سلم التنافسية العالمية على كل الصعد».

ولي عهد دبي:

- «ملف التوطين سيحظى بمتابعة مباشرة مني».

- «على فريق العمل إعداد خطة عمل خلال أسبوعين، وإطلاق مبادرات داعمة وممكنة للإماراتيين».

- «ضرورة تضافر كل الجهود بين مختلف الجهات، لخلق مسار واضح لمعالجة ملف التوطين».

- «تنطوي خططنا على بناء الإماراتي، ورفده بأدوات تضمن إعداده بشكل يتناسب مع سوق العمل في المستقبل».

وشدّد سموّ ولي عهد دبي، على أن «الرسالة الثالثة بشأن ملف التوطين، توجيه مباشر بتأهيل الكوادر المواطنة والاعتماد عليها، وخلق البيئة المواتية لتطوير قدراتهم وطاقاتهم، بما يناسب المتغيّرات المتسارعة التي يشهدها عالم اليوم»، مشيراً سموّه إلى أن «ملف التوطين سيحظى بمتابعة مباشرة من سموّه»، مؤكداً ضرورة تضافر كل الجهود بين مختلف الجهات، لخلق مسار واضح لمعالجة هذا الملف، وتمكين القدرات الوطنية من تسجيل حضورها الفاعل في مسيرة الدولة التنموية.

ووجّه سموّ ولي عهد دبي، الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي بقيادة جهود التوطين والتنمية البشرية، بالتنسيق مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص المعنية، ورفع تقارير الأداء لسموّه، للوقوف على حجم الإنجاز، بما يضمن مواكبة رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على أن يتم الانتهاء من إعداد خطة العمل خلال أسبوعين، وإطلاق مبادرات داعمة وممكنة للإماراتيين بشكل مباشر.

وأكمل سموّه: «تحتل عملية التوطين صدارة أولويات العمل الحكومي، ونحرص على تسخير كل الإمكانات لتنفيذها بشكل متكامل»، وقال سموّه: «تنطوي خططنا المستقبلية على بناء الإنسان الإماراتي ورفده بكل الأدوات والوسائل، التي تضمن إعداده بشكل يتناسب مع سوق العمل في المستقبل، لخلق ركيزة من الكفاءات الوطنية القادرة على مواصلة مسيرة الدولة».

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد وجّه مجموعة من الرسائل المختصرة للمواطنين والمواطنات، مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في دولة الإمارات، حثّ فيها سموّه على استنهاض الهمم لمواصلة المزيد من التقدم، وتحقيق أرقام قياسية جديدة لدولة لإمارات، لتصبح الرقم واحد على مستوى العالم.

طباعة