حارس أمن خطط للجريمة.. وبقية المتهمين نفذوها بدقة

السجن عامين لأفراد عصابة سطوا على سيارة نقل أموال

«استئناف دبي» أيدت حكماً بالسجن عامين والإبعاد أصدرته «الجنايات» بحق أفراد العصابة. أرشيفية

أيدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالسجن عامين والإبعاد أصدرته محكمة الجنايات بحق عصابة تتكون من تسعة أفارقة أدينوا بسرقة 265 ألفاً و748 درهماً بالإكراه، بعد أن هاجموا سيارة نقل أموال بالفؤوس والسكاكين، واعتدوا على سائقها وحارس أمن وموظف آخر، أمام إحدى شركات الصرافة في منطقة المحيصنة الثانية.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن أفراد العصابة الذين تراوح أعمارهم بين 22 و35 عاماً، وأحدهم هارب، استغلوا انشغال طاقم سيارة نقل الأموال باستلام حصيلة عمل شركة الصرافة في ذلك اليوم خلال شهر يوليو الماضي، فاعترضوا طريقهم أثناء العودة إلى السيارة، وهاجموهم بالأسلحة البيضاء، واعتدوا عليهم قبل أن يتمكنوا من سرقة حقيبة الأموال التي استلموها لتوهم من إدارة فرع الشركة، ويفروا من المكان بسيارة كانت تنتظرهم، بعد قيامهم بإتلاف الإطار الأمامي لمركبة «نقل الأموال» بواسطة سكين، فيما تم نقل المجني عليهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكشفت تسجيلات كاميرات المراقبة بعد مراجعتها من قبل الشرطة التي حضرت إلى المكان بعد إطلاق جرس الإنذار من قبل أحد موظفي شركة الصرافة، أن المتهمين كانوا يراقبون المكان قبل تنفيذ الجريمة.

وأفاد شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، بأنه تم العثور على الحقيبة المسروقة فارغة على بعد 500 متر من مسرح الجريمة، لافتاً إلى أن عملية البحث والتحري توصلت إلى أن الجناة استخدموا لوحة سيارة مسروقة من إمارة الشارقة، وثبتوها على السيارة التي استخدموها في الهروب من المكان، وأنهم يتواجدون في إمارة عجمان، فتم اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة مع شرطة عجمان والقبض عليهم خلال ساعات.

واعترف أفراد العصابة الذين ألقي القبض عليهم أن المتهم الهارب هو من خطط لتنفيذ الجريمة، إذ كان يعمل حارس أمن في المنطقة ذاتها ولديه معلومات عن أماكن وأوقات حضور سيارات نقل الأموال، مشيرين إلى أن أنهم حضروا إلى الموقع قبل أسبوعين من تنفيذ الجريمة، واشتروا سلاحاً أبيض لهذا الغرض، وفي يوم الواقعة اجتمعوا ووزعوا الأدوار في ما بينهم قبل أن يحضروا بسيارتين، وينفذوا جريمة السرقة بالإكراه.


أفراد العصابة استغلوا انشغال طاقم سيارة نقل الأموال.

طباعة