حمدان بن محمد يعطي إشارة البدء للعدّ التنازلي لتحويل حكومة دبي إلى رقمية بالكامل بحلول ديسمبر 2021

 أعطى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، إشارة البدء للعدّ التنازلي للسنوات الثلاث المتبقية لاستكمال تطبيق "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية"، وذلك في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل بحلول شهر ديسمبر من العام 2021.

كما أعلن سموه، خلال زيارته لمكتب دبي الذكية اليوم، عن أول تجربتين رقميتين ضمن تنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، عبر تطبيق "دبي الآن" التطبيق الموحد والشامل لمدينة دبي، تتمحور الأولى حول تجربة قيادة مركبة في دبي، والثانية حول الانتقال إلى منزل جديد في دبي.

وبهذه المناسبة، قال سمو ولي عهد دبي: "كنا قد أطلقنا من هذا المكان في فبراير الماضي رسمياً استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، واليوم نتابع منه التقدم الذي تحرزه دبي الذكية بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى، وتحويل هذا التعاون والتضافر إلى واقع ملموس من خلال إطلاق أول تجربتين ستشكلان نقطة بداية جديدة لمنظومة متكاملة للخدمات الحكومية الرقمية، لتُدخل دبي عصر التجارب الذكية .. أطلقنا أيضاً المرحلة الثانية من استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، والتي تشمل أربع تجارب رقمية ووجهنا ببدء العمل مع ثماني جهات حكومية، هي محاكم دبي، وبلدية دبي، والنيابة العامة، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة تنمية المجتمع، ومطارات دبي وجمارك دبي".
وأضاف سموه: "وجّهنا أيضاً جميع الجهات الحكومية باستخدام الأنظمة الموحدة الحكومية مثل منصة "دبي الآن" والهوية الرقمية، والعمل على تحويل مراكز الخدمة تدريجياً إلى مراكز مجتمعية للاستفادة من هذه المساحات في ظل تقديم خدماتهم عبر المنصات الرقمية، وسيكون لهذا التوجيه الأثر الطيب في رفع الكفاءة الحكومية والاستفادة القصوى من الموارد الحكومية، وجعل دبي عنواناً للمدن الذكية في العالم".
وتسعى دبي الذكية إلى أن تصبح الخدمات والمعاملات الحكومية الداخلية في حكومة دبي رقمية 100 % بحلول ديسمبر 2021، وفقا لاستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي يتم تنفيذها بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية في دبي ..ولعل أبرز ما يميز تجربتيّ المستخدم الجديدتين وهما، قيادة مركبة في دبي، والانتقال إلى بيت جديد، هو عنصر التكامل التام في الخدمة، مع توافرهما من خلال التطبيق الشامل "دبي الآن"، الذي تم فيه مراعاة التكامل والربط مع الجهات الحكومية ذات الصلة ومجموعة مختارة كمرحلة تجريبية من القطاع الخاص والشركات الناشئة.

طباعة