«بيت الخير» تطلق «كرسي زايد» لدعم التعليم في الجامعات

جامعة عجمان أول جامعة تستجيب للمبادرة. أرشيفية

طرحت جمعية «بيت الخير»، ضمن مبادرات «عام زايد»، مبادرة جديدة لدعم التعليم في الجامعات، وتوفير الفرص لأبناء الأسر المتعففة ومحدودة الدخل، باقتراح قيام كل جامعة بتقرير منحة دراسية مجانية لطالب أو طالبة حتى التخرج في إحدى الكليات التي تختارها الجامعة، وأطلقت على هذه المنحة اسم «كرسي زايد»، إحياء لذكرى الوالد المؤسس الذي دعم التعليم واستثمر في الإنسان عماد المستقبل. واستجابت جامعة عجمان لدعوة «بيت الخير» بتخصيص كرسي مجاني لتدريس طالب مجاناً، يتم قبوله هذا العام، وترشحه الجمعية من بين أكثر الطلبة حاجة، ليدرس القانون، أو الإعلام والعلوم الإنسانية، أو إدارة الأعمال، أو تكنولوجيا المعلومات، أو التربية والعلوم الأساسية.

ونوه مدير عام «بيت الخير»، عابدين طاهر العوضي، بالمبادرة، موجهاً الشكر إلى مدير الجامعة الدكتور كريم الصغير، مؤكداً أن هذه الاستجابة السريعة والنبيلة تعكس التزام الجامعة بروح المسؤولية المجتمعية، وحرصها على التعاون المستمر مع المبادرات الخيرية، من أجل جيل جديد، لا يُحرم فيه مبدع من فرصة التعليم لقلة ذات يده.

وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج التعليم، الذي أعدته الجمعية لهذا العام، ويتضمن تزويد نحو 15 ألف طالب محتاج بالقرطاسية، ودعم الطلبة الجامعيين من خلال مشروع «تيسير» لدعم الطلبة الجامعيين والمعسرين، الذين تمنعهم قلة ذات يد ذويهم عن سداد رسوم المدارس والجامعات، والذي يقدم لهؤلاء كل المستلزمات الدراسية وأجهزة الـ«لاب توب» والـ«آي باد»، وبدل الطعام والمواصلات، كما يغطي كلفة مشروعات التخرج.


المبادرة تقوم على طرح كل جامعة منحة دراسية مجانية لطالب حتى التخرج.