صحة أبوظبي وشركة ضمان تطوران أول نظام تذكير محلي للكشف المبكر عن السرطان

تستعد دائرة الصحة في أبوظبي والشركة الوطنية للضمان الصحي "ضمان" لإطلاق مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة تعنى بتذكير الفئة المستهدفة من سكان الإمارة بضرورة إجراء فحوصات الكشف المبكر عن السرطان، وذلك عن طريق الرسائل النصية القصيرة والاتصال الهاتفي للدعم والمتابعة.

جاء ذلك ضمن مذكرة تفاهم وقعتها دائرة الصحة أبوظبي مع شركة ضمان بحضور الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، ووقع المذكرة كل من وكيل دائرة الصحة أبوظبي محمد حمد الهاملي، والرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي –ضمان الدكتور مايكل بيتزر.

وستنطلق المرحلة التجريبية لهذه المبادرة في منتصف شهر يناير ومن المتوقع أن تستمر لمدة ثلاثة أشهر بالتزامن مع حملة الدائرة السنوية للتوعية بأمراض السرطان، "الصحة أمان والفحص اطمئنان"، وفي إطار جهودها المتواصلة لترسيخ ثقافة الوقاية من السرطان بين أفراد المجتمع من خلال القيام بالفحوصات الوقائية للسرطان واتباع أسلوب حياة صحي.

وصرح وكيل دائرة الصحة أبوظبي محمد حمد الهاملي قائلاً: "سعداء بالتعاون مع شركة ضمان في هذه الخطوة الهامة، حيث يسهم الكشف المبكر عن السرطان في زيادة فرص الشفاء التام لدى المرضى ورفع متوسط أعمارهم مما يؤدي بشكل مباشر لتحسين حياة سكان الإمارة وجعل "أبوظبي مجتمع معافى".

ونوه إلى ضرورة الوقاية من خلال اتباع أسلوب حياة صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام لما لها من دور محوري في خفض احتمالية الإصابة بالسرطان.

وبموجب المذكرة، تعتمد شركة ضمان محورين أساسيين خلال المرحلة التجريبية ليتم بعد ذلك تقييم وإثبات أيهما أكثر فعالية بعد 3 أشهر من بدء التنفيذ، حيث يقوم المحور الأول على إرسال رسائل نصية قصيرة للمجموعة الأولى من الفئة المستهدفة لتذكيرهم بحجز موعد للحصول على فحوصات الكشف المبكر عن السرطان وبالتحديد سرطان الثدي، سرطان عنق الرحم وسرطان القولون والمستقيم، أما المحور الثاني فيركز على المجموعة الثانية من الفئة المستهدفة ويتم من خلاله إرسال رسائل نصية وإجراء مكالمات للمتابعة والدعم في حجز مواعيد الكشف المبكر عن السرطان.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان الدكتور مايكل بيتزر: "إن هذه المبادرة تندرج ضمن جهودنا الرامية إلى دعم رؤية دائرة الصحة – أبوظبي المتمثلة في جعل أبوظبي مجتمع معافى، من خلال تبني أفضل السبل والممارسات الصحية التي تضمن الوقاية من مختلف الأمراض وبخاصة مرض السرطان".

وأضاف بيتزر: "وفرت (ضمان) الدعم لهذه المبادرة بالاستفادة من البيانات والإحصاءات والأرقام التي نجحنا في جمعها وتحليلها على مدار ما يزيد عن عشرة أعوام والتي أسهمت في تأكيد أهمية الضمان الصحي ودوره البارز ضمن منظومة الرعاية الصحية بمختلف مناحيها."

وتهيب دائرة الصحة كافة أفراد المجتمع بالاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن السرطان لزيادة معدل اكتشاف المرض في مراحله المبكرة، والحد من الوفيات الناجمة عن تشخيص المرض في مراحل متأخرة على المدى الطويل.

 

 

 

طباعة