2.14 مليار درهم إعانات «تنمية المجتمع» في 6 أشهر - الإمارات اليوم

تشمل المسنّين وأصحاب الهمم ومنح الزواج

2.14 مليار درهم إعانات «تنمية المجتمع» في 6 أشهر

استراتيجية الوزارة تهدف إلى تعزيز التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي. تصوير: مصطفى قاسمي

بلغت قيمة الإعانات التي قدمتها وزارة تنمية المجتمع، خلال النصف الأول من العام الجاري، نحو 2.14 مليار درهم، «في إطار دورها لتعزيز التماسك الأسري، والتلاحم المجتمعي».

وقال تقرير للوزارة، أمس، إن قيمة الإعانات التي جرى تقديمها خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بلغت نحو 73.1% من إجمالي قيمة المخصصات للإعانات في الميزانية الاتحادية للعام الجاري، والتي وصلت 2.923 مليار درهم.

وأضاف: تشمل الخدمات التي تقدمها الوزارة في مجال الدعم والإعانات العديد من شرائح المجتمع، ومن ضمنهم أصحاب الهمم والمسنّون والرعاية الاجتماعية، ومنح الزواج، إلى جانب الخدمات الأخرى الموجهة للأسرة بشكل عام.

وتابع: تتضمن الأجندة الوطنية في رؤية الإمارات 2021 مؤشرات خاصة بالتلاحم المجتمعي، وتتولى وزارة تنمية المجتمع الإشراف على تنفيذ هذه المؤشرات، والتي يتم من خلالها قياس تمتع أبناء المجتمع بالمبادئ والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية، والتكافل الاجتماعي، والشراكة المجتمعية بين كل مكونات المجتمع في الدولة.

وتسعى الأجندة الوطنية «للمحافظة على مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه، من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع، وتحافظ على ثقافة الإمارات وتراثها وتقاليدها، وتعزّز من تلاحمها المجتمعي والأسري».

وقال التقرير: يتضح من التحليل الخاص بنشاط وزارة تنمية المجتمع في تقديم الدعم والإعانات منذ بداية العام الجاري ارتفاع وتيرتها خلال الربع الثاني، حيث بلغت قيمتها 1.42 مليار درهم، وتساوي ما نسبته 48.5% من إجمالي المخصصات لإعانات العام 2018 في الميزانية الاتحادية البالغة نحو 2.923 مليار درهم، وعلى مستوى الربع الأول من العام ذاته، فقد بلغت قيمة الإعانات التي قدمتها الوزارة 717 مليون درهم. الأمر الذي رفع نسبة التنفيذ خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 73.1%.

وتهدف استراتيجية عمل الوزارة إلى «تعزيز التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي، وتمكين أصحاب الهمم من الحصول على الحقوق الأساسية، والخدمات التي تضمن الجودة والاستدامة، لتحقيق السعادة، بالإضافة إلى دعم التنمية الاجتماعية المستدامة، وترسيخ ثقافة التطوع في المجتمع، وضمان تقديم كل الخدمات الإدارية، وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية وغيرها من الأهداف الأخرى».


«الوزارة» تسعى لتمكين أصحاب الهمم من الحصول على الحقوق الأساسية.

طباعة