تطلق حملة وطنية للتوعية بالمرض الشهر المقبل

«الصحة»: تطعيم سرطان عنق الرحم جاء نتيجة مطالبات مريضات

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن إدراج لقاح سرطان عنق الرحم ضمن البرنامج الوطني للتحصين، جاء بعد سنوات من مراجعة شاملة لكل الدراسات والأبحاث العملية المحلية والعالمية، ومناشدة لجهات على رأسها مجلس فتيات الشارقة، وعدد من المصابات المواطنات، وممن أصبن بالمرض، إضافة إلى توصية اللجنة الاستشارية الفنية في المجلس الاستشاري للتمنيع، كما أنه اختياري وليس إلزامياً.

وقال وكيل الوزارة المساعد للمراكز والعيادات، الدكتور حسين الرند، في توضيح لما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، حول عدم أهمية اللقاح، إن إدراج المطعوم جاء أيضاً بعد إعطائه في أبوظبي منذ 10 سنوات تقريباً، ويشهد حالياً إقبالاً وصلت نسبته إلى أكثر من 93% في المدارس، خصوصاً أن الوقاية تعطي نتائج إيجابية تصل إلى 90%.

وأشار إلى أن الوزارة ستطلق، في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، حملة وطنية للتوعية بمرض سرطان عنق الرحم، وتعريف الناس بأهمية وضرورة إعطاء المطعوم، اعتباراً من سن 13 عاماً، ويتم أخذه على جرعتين، لافتاً إلى أن موافقة الأهل ضرورية، وستقوم الوزارة بمخاطبة الأهل خطياً لأخذ موافقتهم، وفي حال عدم الرغبة في ذلك فلن يتم إعطاء البنت المطعوم.

وتوقع الرند أن تصل نسبة تغطية طالبات المدارس في العام الأول إلى أكثر من 50%، وأضاف «نأمل أن نتمكن خلال سنوات، من الوصول إلى كل الفئات العمرية المستهدفة، للوقاية من المرض الذي هو عبارة عن ست سلالات من الفيروسات».

وقال إن الوزارة والهيئات الصحية في الدولة ستوفر المطعوم للمواطنات الراغبات مجاناً، في حين سيتم توفيره لبنات المقيمين بأسعار معقولة، علماً بأن سعر الجرعة الواحدة منه حالياً في القطاع الخاص 800 درهم.

وشدد على أن المطعوم آمن وفعال، ولا يسبب أي مضاعفات أو أعراض جانبية، كما ذكر بعض المغردين على وسائل التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن قرار الوزارة بإدراجه ضمن البرنامج الوطني جاء بعد فترة طويلة من طرح المطعوم، ورصد كل التقارير الإقليمية والعالمية حول اللقاح، ومدى فاعليته ومضمونيته، بما فيها التقارير والنتائج الإيجابية التي توصلت لها دائرة الصحة في أبوظبي، سواء من ناحية إقبال الطالبات وتقبل الأهل أو من ناحية النتائج التي تم التوصل لها جراء إعطاء اللقاح.


لقاح الإنفلونزا مجاناً للمواطنين

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن توفير لقاح الإنفلونزا الموسمية في كل المراكز الصحية مجاناً للمواطنين، وبـ100 درهم للمقيمين، فضلاً عن توفير اللقاح مجاناً لكل العاملين في القطاع الصحي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته الوزارة، أمس، للإعلان عن إطلاق الحملة الوطنية التوعوية بالإنفلونزا الموسمية، بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي وهيئة الصحة بدبي، وتستمر الحملة حتى نهاية ديسمبر 2018.

ووفقاً للوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في الوزارة، الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، فإن الحملة تستهدف العاملين الصحيين وأفراد المجتمع، لتعزيز مقدرات النظام الصحي للاستجابة لموسم الإنفلونزا 2018-2019 من خلال رفع الوعي للعاملين الصحيين، وتدريبهم على أفضل الممارسات العالمية للوقاية من فيروس الإنفلونزا ومخاطره، ومن أجل رفع نسب التغطية باللقاح بين فئات المجتمع الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالإنفلونزا.