انتظام طلبة المدارس الحكومية والخاصة في المنطقة الشرقية «عن بُعد»

صورة

انتظم طلبة مراحل التعليم في عدد من المدارس الحكومية والخاصة في المنطقة الشرقية وإمارة الفجيرة والمناطق التابعة لها، في صفوف التعليم عن بُعد على برنامج «التيمز»، أمس، بعد أن حوّلت إدارات المدارس نظام التعليم من الحضوري إلى «عن بُعد»، بناء على توجيهات الجهات المعنية بأخذ الحيطة والحذر، نظراً للحالة المدارية المتوقعة التي ستشهدها المنطقة.

وذكرت إدارات المدارس أنها تواصلت مع مؤسسة «مواصلات الإمارات» فرع الساحل الشرقي، لتعميم قرار تحويل نظام التعليم من الحضوري إلى «عن بُعد» بحسب حالة الطقس المتوقعة، بهدف الحفاظ على أمن الطلبة وسلامتهم، وتجنب أي مخاطر عليهم، خصوصاً المناطق القريبة من الأودية.

وجاء في نص الرسائل الإلكترونية الموجهة لأولياء أمور الطلبة من إدارات المدارس الحكومية والخاصة، أنه «وفقاً لتوجيهات الجهات المختصة، نظراً لاحتمالية سوء الأحوال الجوية، سيكون نمط التعلم في المدرسة لجميع الطلاب، هو التعلم عن بُعد ليوم الجمعة 6 يناير، ويرجى تفعيل حساب الطلبة على برنامج (التيمز) وتهيئة المكان المناسب، مع الالتزام بشروط وتعليمات نظام التعليم عن بُعد للمدرسة».

من جهتها، أعلنت الجهات المختصة في المنطقة الشرقية وإمارة الفجيرة استعدادها للتحرك الفوري للتعامل مع الحالة المدارية المتوقعة، من خلال تكاتف الجهود بين الجهات المعنية، المتمثلة في شرطة المنطقة الشرقية وشرطة الفجيرة والدفاع المدني والبلديات، مضيفة أنها عقدت اجتماعاتها أمس، لتفعيل خطط الطوارئ الخاصة بالحالة المدارية المتوقعة، التي تتمثل في تراكم السحب الركامية الممطرة على بعض المناطق الساحلية الغربية والبحر، تصاحبها رياح نشطة السرعة وقوية أحياناً.

وبثت الجهات الأمنية وبلديات المنطقة الشرقية التحذيرات والتعليمات الخاصة بالطقس.

كما نشرت القيادة العامة لشرطة الفجيرة وشرطة المنطقة الشرقية دوريات مكثفة على سواحل إمارة الفجيرة والساحل الشرقي ومناطق جريان الأودية، ودعت السائقين إلى الابتعاد عن مجاري الأودية، وتجنب ارتياد البحر وأماكن تجمع المياه، حفاظاً على سلامتهم.

وأكد رئيس دائرة شؤون البلديات في إمارة الشارقة والمنطقة الشرقية، سليمان بن عبدالله بن سرحان الزعابي، الاجتماع مع بلديات المنطقة الشرقية (بلدية خورفكان وكلباء ودبا الحصن) لمناقشة الاستعدادات الخاصة بموسم الأمطار، ومناقشة الأعمال والموضوعات المتعلقة بالاستعداد لأي طارئ جوي، مع تكثيف عمل فرق الطوارئ والأمطار في المنطقة الشرقية.

طباعة