العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "الإمارات للتعليم" تستهدف وضع خطط للارتقاء بجودة الحياة الطلابية للعام الدراسي المقبل


    شدد مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، على ضرورة وضع خطط للعام الدراسي المقبل من شأنها الارتقاء بجودة الحياة الطلابية، من خلال تقديم باقة من الأنشطة العامة واللامنهجية للطلبة تحقق توازنا لديهم في عملية التعليم والتحصيل الدراسي، إلى جانب ضرورة تكريس الرياضة لديهم كأسلوب حياة مستدام ينعكس بشكل إيجابي على مجمل مسيرتهم التعليمية.


    جاء ذلك خلال اجتماع المجلس افتراضياً، أمس، برئاسة وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام ورئيس مجلس إدارة المؤسسة، جميلة بنت سالم المهيري، والذي بحث خلاله سبل تطوير آلية عملها وكيفية المضي قدما لدعم الجهود المبذولة للارتقاء بجودة التعليم المدرسي في القطاع الحكومي الاتحادي بما يكرس أفضل الممارسات التعليمية الكفيلة بتطوير أداء الطلبة وتطوير مستوياتهم الأكاديمية والتعليمية.


     
    وأكد الاجتماع محورية دور المعلم في العملية التعليمية وأهمية العمل على  استقطاب الكفاءات التربوية في مختلف التخصصات الدراسية بما ينعكس بشكل إيجابي على جودة المخرجات التربوية وبما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة المرتبطة بقطاع التعليم،وتطرق الاجتماع إلى واقع منظومة التعليم المستمر المتكامل والبحث في كيفية رفدها بمزيد من مقومات ريادتها بما يحقق أهدافها ورسالتها.
     
    وناقش المجلس بند اللقاحات، ونسبة الإقبال عليها من قبل مكونات المجتمع التربوي، وضرورة توفير كل ما يلزم لتحفيز المعلمين للحصول على اللقاح في ظل الجهود المشهودة التي تبذلها الدولة لتوفير اللقاحات لكافة أفراد المجتمع، كما ناقش الاجتماع السياسات المرتبطة بتطعيم الطلبة وخطط التوسع في تقديم اللقاحات لهم وفق إرشادات وتعليمات الجهات المعنية بالدولة.


    ولفت المجلس إلى حرصه الكبير على توفير كل ما يلزم الطلبة من أجهزة حواسيب وغيرها من المستلزمات بما يخدم مسيرتهم التعليمية.واطلع المجلس كذلك على ميزانية المؤسسة العامة إلى جانب بحثهم في عدد من المواضيع المرتبطة بقطاع التعليم وتطويره .

    طباعة