بهدف غرس قيمة القدوة لدى الناشئة

مدرسة جميرا تطلق مبادرة لتدريس «قصتي» لطلابها

كتاب «قصتي» يضم 50 قصة تشكل فصولاً ومحطات متنوعة. ■ من المصدر

أطلقت مدرسة جميرا للتعليم الأساسي مبادرة مبتكرة، لتدريس قصص ودروس من كتاب «قصتي»، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باسم «التعليم عن قرب»، بهدف غرس قيمة القدوة في نفوس الناشئة، وتعزيز حب الوطن لديهم، والعمل من أجل رفعته.

وقالت صاحبة المبادرة، معلمة اللغة العربية بالمدرسة، ليلى بوعميم، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الوزارة تطبق نظام التعليم عن بُعْد، لكن المبادرة تستهدف أن يكون التعليم عن قرب، للدلالة على أن قادتنا قريبون منا، ونحاول أن نسير على خطاهم، ونستلهم خططنا وأفكارنا من رؤاهم وتوجيهاتهم وتجاربهم، ومن ثم أطلقنا مبادرة (التعليم عن قرب)، لنعمل من خلالها على تدريس طلبة مدرستنا قصصاً من تجارب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي علمنا أن الطموح يجب ألا تحده حدود، ولا مستحيل أمام تحقيق الأهداف التي نرنو إليها».

وأضافت أن «المبادرة تعتمد على تخصيص 50 حصة، بحيث يكون لكل قصة في الكتاب حصة يوم الخميس من كل أسبوع، ولا يزيد زمنها على 15 دقيقة، بين حصص اليوم الدراسي، وبدأنا تطبيق المبادرة منذ ثلاثة أسابيع، حيث درسنا فيها ثلاثة دروس، وسنختتم العام الدراسي الجاري بدرس الأسبوع المقبل، ويتبقى 46 درساً من الكتاب، نستكملها العام الدراسي المقبل».

ولفتت بوعميم إلى أن الدروس تقدم بأسلوب مشوق وجذاب في مقاطع فيديو وصور، ما يجعل طلبة المدرسة، الذين يزيد عددهم على 500 طالب، يبدون شغفاً شديداً بالدروس.

ويضم كتاب «قصتي» 50 قصة، تشكل فصولاً ومحطات، يغطي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فيها مراحل شتى من رحلة حياته الغنية، ومسيرته الحافلة بالإنجازات، مستعيداً من خلالها ذكريات وتجارب ومواقف، تحتشد بالصور والأحاسيس والأفكار والتجارب الثرية، التي أسهمت بمجموعها في رسم معالم شخصيته وفكره ورؤيته.

طباعة