بهدف خفض عدد الحوادث المرورية على الطرق

طالب يبتكر نظاماً ذكياً لسلامة الحافلات المدرسية

جاسم يشرح فكرة عمل الابتكار. من المصدر

ابتكر طالب بكلية الهندسة بالجامعة الكندية في دبي، نظاماً ذكياً لضمان سلامة الحافلات المدرسية، عن طريق تزويدها بنظام استشعار آلي، يتضمن حساسات عدة ترسل إشارات تحذيرية في حال اعترضت أجسام مختلفة الأحجام سير المركبات لتفادي الاصطدام بها من جميع الجهات.

وقال الطالب علي جاسم، الذي يدرس تخصص الميكاترونيكس، إن نظام الاستشعار يعتمد على التقنيات الحديثة، لضمان تعزيز السلامة والأمان للحافلات المدرسية، ويسهم في تفادي وقوع حوادث السيارات والحد من السرعات الزائدة على الطرق، وتوفير النقل الآمن للطلبة في الحافلات المدرسية.

وشرح جاسم طريقة عمل نظام الاستشعار، بأنه موزع على مقدمة وجوانب ونهاية المركبة، بحيث تثبت الحساسات في أماكن مختلفة من المركبة، لتنبه السائق أن جسماً ما يعترض طريقه، إضافة إلى أن هذه الحساسات تحول دون الاصطدام بالأشخاص، مشيراً إلى أن نظام الاستشعار مزود بكاميرات تعمل على قياس المسافات بين المركبات، لضمان التخفيف من السرعات والحيلولة دون الاصطدام بها.

وذكر أن حوادث المرور تقع بسبب العديد من العوامل المتداخلة، لذا لابد من تعزيز ورفع مستوى الحماية في المركبات ذاتها، والتشديد على التزام السائقين بالقواعد المرورية، وبما أن المستقبل يتجه نحو استخدام سيارات من دون سائق، فلابد من تأمينها بوسائل حماية ذكية لضمان سلامة ركابها، مؤكداً أن نظام الاستشعار من شأنه أن يسهم في خفض عدد الحوادث على الطرق.

 

طباعة