العمالة "الأرمينية" أحدث المنضمين لسوق العمل بالدولة.. تعرّف إلى التفاصيل

وقّع وزير الموارد البشرية والتوطين، الدكتور عبد الرحمن عبدالمنان العور، ووزير العمل والشؤون الاجتماعية في جمهورية أرمينيا، الدكتور ناريك مكرتشيان، مذكرة تفاهم مع بين البلدين لتنظيم عمل مواطني أرمينيا في الإمارات، وذلك انطلاقاً من علاقات الصداقة القائمة بين البلدين والرغبة في توطيد الروابط الثنائية من خلال تعزيز التعاون في مجال القوى العاملة، بما يسهم في تحسين إدارة دورة العمل التعاقدي للعمال من الجنسية الأرمينية في دولة الإمارات.

وأكد العور أن "دولة الإمارات تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع مختلف دول العالم، وحريصة في إطار هذه العلاقات المبنية على الاحترام والتفاهم المتبادل على ضمان حقوق العمالة المتوجهة من تلك البلدان للعمل في دولة الإمارات انطلاقا من القيم الإنسانية التي تحكم سياستها الخارجية والداخلية".

وأضاف "نحن على ثقة بأننا مقبلون على مرحلة جديدة من توطيد أواصر التعاون مع جمهورية أرمينيا الصديقة في مجال القوى العاملة، ونسعى أن يشهد هذا التعاون مزيدا من التطور في السنوات المقبلة".

من جانبه، أعرب مكرتشيان عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم، مؤكداً حرص بلاده على "تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف مجالات العمل بما يخدم المصالح المشتركة".

وحددت مذكرة التفاهم تنظيم دخول مواطني جمهورية أرمينيا للعمل في الإمارات وإقامتهم وتوظيفهم بموجب تشريعات الدولة، كما نصت على التعاون المشترك في إدارة دورة العمل التعاقدي، بما في ذلك استخدام التكنولوجيا وتبادل المعلومات والدراسات في مجال العمالة، وتعزيز التشريعات والأحكام المتعلقة بمكافحة الإتجار بالبشر، وتنظيم عمل وكالات التوظيف الخاصة سعياً إلى تطبيق ممارسات استقدام عادلة وشفافة وضمان الامتثال لأحكام وسيادة القانون من قبل جميع الأطراف المعنية باستقدام وتوظيف العمال من مواطني أرمينيا للعمل بدولة الإمارات، وأيضا التعاون في المجالات الأخرى التقنية أو ذات العلاقة بتنمية الموارد البشرية التي يتفق عليها الطرفان، وتنفيذ برامج وأنشطة مشتركة، بما فيها برامج التوعية قبل المغادرة وبعد الوصول.

 

طباعة