قصص

أحالت النيابة العامة في دبي إفريقياً، يبلغ من العمر 48 عاماً، إلى محكمة الجنايات، بتهمة محاولة تغيير عملات نقدية مزيفة، بلغ عددها 23 ورقة نقدية من فئة 500 يورو، إلى ما يعادلها بالدرهم، عبر إحدى شركات الصرافة.

وقال شاهد يعمل محاسباً بشركة الصرافة، إنه كان على رأس عمله، فحضر إليه المتهم يبدي رغبته في تحويل مبلغ كبير من عملة اليورو إلى دراهم، فأخبره بأنه في حالة أراد تحويل مبلغ أكبر من 2300 يورو فعليه أن يحضر شهادة إفصاح بالمبلغ من المطار، فقرر المتهم أنه لا يحوز هذه الشهادة، وطلب منه تحويل النقود على دفعات، كل دفعة باسم شخص مختلف، وقام المتهم بتسليمه النقود والهوية.

وأضاف الشاهد أنه استلم المبلغ وفحصه بيده أولاً، ثم من خلال جهاز فحص العملات، فاكتشف أن المبلغ الذي يحوزه عبارة عن 23 ورقة نقدية من فئة 500 يورو، بقيمة 11 ألفاً و500 يورو مزيفة، فاستدعى مسؤوله الذي فحص النقود، وتأكد من أن العملات مزيفة، ثم سأل المتهم عن مصدر هذه العملات، فأفاد بأنه أحضر المبلغ من أحد البنوك في بلاده.

وذكر شاهد آخر من جنسية المتهم، يعمل مندوب مبيعات، أنه تلقى اتصالاً من المتهم، يطلب منه مرافقته إلى محل صرافة لتحويل نقوده من اليورو إلى الدرهم، فرافقه إلى هناك، حيث أخبره الموظف بأنه لا يجوز تحويل أكثر من 2300 درهم دون شهادة من المطار، فوافق على منح هويته للموظف حتى يحول دفعة باسمه، وحين دقق المحاسب على النقود اكتشف أنها مزورة.