15 ألف درهم تعويضاً لفتاة لاحقها شاب بمركبته

المدعى عليه تمت إدانته عن تهمة ارتكاب فعل من شأنه تعريض حياة المدعية للخطر. أرشيفية

قضت محكمة العين الابتدائية، بإلزام شاب بأن يؤدي إلى فتاة لاحقها بمركبته 15 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي أصابتها.

وفي التفاصيل، أقامت فتاة دعوى قضائية طالبت فيها بإلزام شاب بأن يؤدي لها مبلغاً قدره 60 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها مع إلزامه بالرسوم والمصاريف، مشيرة إلى أن المدعى عليه، تعرض لها بالطريق العام حيث قام بملاحقتها أثناء قيادتها لمركبتها، والتف عليها بمركبته، بصورة تشكل خطراً على حياتها، وقد تمت إدانته بموجب حكم جزائي عن تلك الواقعة وقد نتج عن فعل المدعى عليه ضرر مادي بها يتمثل بانشغالها عن عملها، بالإضافة إلى رسوم الدعوى وتصوير الأحكام القضائية، وضرر معنوي يتمثل في ما أصاب عاطفتها وشعورها، فيما قدم المدعى عليه مذكرة طلب في ختامها رفض الدعوى.

من جانبها، أوضحت المحكمة في حيثيات حكمها أنه من المقرر وفقاً لقانون الإثبات أن الحكم الصادر في موضوع الدعوى الجزائية تكون له حجيته في الدعوى المدنية أمام المحاكم المدنية كلما كان قد فصل فصلاً لازماً في وقوع الفعل المكّون للأساس المشترك بين الدعويين الجزائية والمدنية وفي الوصف القانوني لهذا الفعل ونسبته إلى فاعله، مشيرة إلى أن البين من الأوراق إدانة المدعى عليه في القضية الجزائية عن تهمة ارتكاب فعل من شأنه تعريض حياة المدعية للخطر بأن قاد المركبة على الطريق العام وانحرف بها نحو مركبة المدعية متخطياً الرصيف بصورة من شأنها تعريض حياتها للخطر، وقد أصبح هذا الحكم نهائياً وباتاً، وكان الفعل غير المشروع محل هذا الحكم هو الذي تستند إليه المدعية في دعواها، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية مبلغاً قدره 15 ألف درهم مع إلزامه بالرسوم والمصاريف.

 60

ألف درهم طلبتها الفتاة في الدعوى تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها.

طباعة