صفر وفيات بـ «كورونا» داخل المؤسسات العقابية في دبي

كشف الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، عن حزمة من الإجراءات نفذتها لمكافحة انتشار جائحة كورونا داخل السجون، شملت تعزيز التدابير الوقائية والفحص الفوري، وتخصيص مبنى النزلاء الأحداث لعزل النزلاء المخالطين، ومبنى آخر للعزل، مؤكدة عدم تسجيل أي حالات وفاة بين النزلاء بسبب فيروس «كورونا».
جاء ذلك خلال تفقد القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة.
ونوه المري خلال جولته برفقة مساعده لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري، بالإنجازات التي حققتها الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية، آخرها تحقيق نسبة انجاز 40% في مشروع تطوير الأنظمة الأمنية بمجمع السجون وتعزيز أداء عملياتها الإدارية والتحكم الأمني.
وقال إن مسؤولية القيادة العامة لشرطة دبي كبيرة في مجال رعاية حقوق الإنسان، وما نقدمه لنزلاء المؤسسات العقابية والاصلاحية يُعتبر فرصة لعكس الصورة المشرقة عن الدولة في هذا المجال، مؤكداً الاهتمام بتقديم مختلف الخدمات للنزلاء وحفظ حقوقهم التعليمية والصحية والتدريبية وغيرها، موجهاً في الوقت ذاته إلى ضرورة الاهتمام ببيئة العمل الداخلية للموظفين من خلال الاطلاع على احتياجاتهم ومتطلباتهم الأساسية.

 

طباعة