ضبط ومصادرة 1460 جهاز إصدار أصوات الطيور المحظورة في موسم الرجوع بالشارقة

ضبطت وصادرت فرق هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة 1460 جهاز إصدار أصوات الطيور في موسم رجوع هجرة الطيور في مارس الماضي، إذ زاد العدد (195 جهازاً) من 1265 جهاز في مارس العام الماضي، إلى 1460٠ جهاز في مارس 2021، وزادت أعداد الأجهزة المصادرة عن الفترات السابقة لعدة أسباب، من أبرزها: التوسع في نطاق التفتيش في الإمارة، وزيادة دوريات التفتيش.

تكثيف الحملات التفتيشية وتحقيق الهدف المنشود
وقالت رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية هنا سيف السويدي:" تحرص الهيئة على تنفيذ مهماتها وأجندتها على أفضل وجه، في كل ما يتعلق بالحفاظ على البيئة وحمايتها، ونشر الوعي البيئي في مختلف أوساط المجتمع، تنفيذاً والتزاماً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وترجمة لرؤيته في الحفاظ على البيئة وصون التنوع الحيوي والاستدامة البيئية، وبناء على ذلك فإن الفرق المختصة تجوب مختلف المناطق وهي تتابع محاولات البعض للقيام بصيد جائر واستخدام أدوات وأجهزة لتنفيذ هذه المهمة غير القانونية وغير الإنسانية، وتعمل على ضبط ومصادرة تلك الأجهزة والمعدات، كما أنها تقوم بحملات توعية بخصوص مخاطر الصيد الجائر وضرورة ابتعاد السكان عنه".

وبينت السويدي أنه تم تنفيذ مهمات الفرق في إطار ضبط ومصادرة أجهزة إصدار أصوات الطيور في الإمارة، بناءً على القرارات والقوانين الصادرة من المجلس التنفيذي، والدعم المستمر اللامحدود من قبل الهيئة، حيث تم تكثيف الحملات التفتيشية لضبط ومصادرة أجهزة إصدار أصوات الطيور المحظورة، (موسم رجوع هجرة الطيور في شهر مارس الماضي)، بروح الفريق الواحد، والتعاون والتكاتف للقيام بالواجبات والمهام الموكلة إليهم، وتحقيق أهداف وتطلعات الهيئة، حيث سادت الإيجابية والجدية في العمل والعزيمة في التغلب على جميع التحديات والمخاطر، ما كان له الدور الأساسي في تغطية جميع مناطق إمارة الشارقة، وتحقيق الهدف المنشود.

مصادرة 1460 جهاز
وتمكنت فرق الهيئة الميدانية والمتخصصة خلال جولاتها في مختلف مناطق إمارة الشارقة بين (28 فبراير و 28 مارس 2021) من ضبط ومصادرة 1460 جهاز، حيث تستخدم تلك الأجهزة في صيد الطيور من خلال جذبها عبر الأصوات، إذ تؤدي إلى تجمع الطيور بأعداد كبيرة حوله، ومن ثم تنصب لها شباك لتقع فيها أو ترمى بواسطة بنادق الرش، حيث أن تداول مثل هذه الأجهزة يترتب عليها آثار سلبية على الحياة الفطرية وتدمير الثروات الطبيعية.

مكافحة الصيد الجائر
وتبذل الهيئة كل جهودها من خلال فرقها المختصة وكوادرها، لمكافحة الصيد الجائر، سواء للطيور البرية أو البحرية المهاجرة، بالإضافة إلى حظر استخدام الأجهزة والمعدات المضللة للطيور و خداعها بغرض صيدها، وتسعى إلى التأكيد على أهمية الحفاظ على الطيور المهاجرة التي تشكل واحدة من قضايا الحفاظ على منظومة التنوع الحيوي في الدولة، كما أن ذلك يعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية للهيئة.

وتواجه فرق قسم التفتيش الخارجي تحديات ومخاطر عدة أثناء ضبط ومصادرة أجهزة إصدار أصوات الطيور في موسم هجرة الطيور، لكنها تعمل على التصدي لها بكفاءة واقتدار، والحد من هذه الظاهرة.

وتسعى هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، باعتبارها السلطة البيئية المختصة في الإمارة، إلى حماية البيئة والمحميات الطبيعية والحياة الفطرية وتنوعها الحيوي من خلال إجراء الدراسات والبحوث العلمية و وضع الأسس القانونية و الإدارية الخاصة بمراقبة التلوث، بالإضافة إلى وضع السياسات المناسبة للتوعية والتثقيف البيئي من خلال نشر الإصدارات التوعوية التثقيفية، وتنفيذ البرامج وإطلاق الحملات المختصة في مجال التوعية والتثقيف البيئي، ودعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية بالإضافة إلى سعيها لتكون المصدر والمرجع الأساسي في إمارة الشارقة للمعلومات البيئية و الحياة الفطرية.

 

طباعة