تعقبه وآخرون بعد خروجه وسطوا على 90 ألف درهم

حبس زائر سرق عميل بنك بالإكراه

أيدت محكمة الاستئناف في دبي، حكماً قضت به محكمة الجنايات بحبس زائر (إفريقي) ستة أشهر والإبعاد، وقضت عليه بغرامة بقيمة 90 ألف و665 درهماً، بعد إدانته بالاشتراك مع آخرين هاربين في تكوين عصابة تستهدف عملاء البنوك، وتمكنوا من سرقة مبلغ 90 ألف و665 درهماً من شخص (آسيوي) بعد أن سحب النقود من البنك، إذ تعقبوه واعترضوا طريق سيارته بمركبتهم منتحلين صفة رجال شرطة، ثم سرقوا النقود وفروا هاربين، وتمكنت شرطة دبي من القبض على المتهم وجاري البحث عن شركائه.
 
وقال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، إنه تولى التحقيق مع المتهم الذي أقر تفصيلياً بالواقعة، مشيراً إلى أنه شكل مع آخرين عصابة، وفي يوم الواقعة توجهوا إلى أحد البنوك لاستهداف مرتاديه، بعد قيامهم بسحب مبالغ مالية كبيرة.
 
وأضاف أن المتهم اعترف بأنهم شاهدوا شخصاً يخرج من البنك الكائن في أحد المراكز التجارية، فقاموا بمراقبته واللحاق به بواسطة مركبة استأجروها لهذا الغرض ثم اعترضوا طريق سيارته ونزل أحد أفراد العصابة مدعياً أنه من رجال الشرطة، واعتدى على المجني عليه وسرق المبالغ التي كانت بحوزته، لافتاً إلى أنه نصيبه من السرقة كان 12 ألف درهم.
 
وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة، إنه توجه إلى فرع البنك الكائن في أحد المراكز التجارية، وسحب مبلغ 90 ألف 665 درهماً، لأغراض مرتبطة بعمله، ولم ينتبه إلى أن هناك من يراقبه، أو يرصد تحركاته، ثم غادر المركز بشكل اعتيادي واستقل مركبته وسار على طريق الشيخ زايد، إلى أن فوجئ بسيارة أخرى بها عدد من الأشخاص ذوي ملامح أفريقية، تعترض طريقه بعد أن لوح أحد ركابها له بالوقوف، ما أثار ارتباكه، لافتاً إلى أنهم أجبروه على التوقف، ثم نزل أحدهم وضربه في وجهه ورأسه حتى تسبب في إصابته، ثم سرقوا المبلغ من السيارة ولاذوا بالفرار.
 
وأيدت محكمة الاستئناف حكم محكمة الجنايات بحبس المتهم ستة أشهر وإبعاده، وأضافت إلى الحكم غرامة بقيمة 90 ألف و665 درهماً.
طباعة