نيابة دبي أحالته مع متهم آخر إلى «الجنايات» لمحاكمتهما

مدير مالي لشركة حكومية يختلق أرباحاً وهمية لزيادة مكافآته

تحقيقات النيابة كشفت تورط مدير آخر في الجريمة. تصوير: باتريك كاستيلو

اختلق مدير مالي بشركة حكومية في دبي (آسيوي) أرباحاً وهمية للشركة، حتى يرفع مكافآته السنوية، وزور بيانات مالية، لتعزيز جريمته، واستولى على مبلغ 86 ألفاً و625 درهماً، وعاونه في ذلك مدير (عربي) بالشركة ذاتها، وأحالتهما النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات بتهمة ارتكاب جناية الاستيلاء على مال عائد لمؤسسة عامة، والتزوير في مستند إلكتروني رسمي، واستعماله، وتهم أخرى.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم الأول (مدير مالي بشركة حكومية) تتمثل مهمته في الإشراف على الأمور المالية وإعداد تقارير شهرية وسنوية خاصة بالميزانية، لبيان ما إذا كانت حققت الشركة أرباحاً من عدمه، من خلال الإيرادات والمبيعات، ثم يتولى رفع تلك التقارير النهائية إلى مجلس الإدارة بصورة شهرية وسنوية، ويحصل بموجبها على مكافأة سنوية (بونص).

وأوضحت التحقيقات أنه لا توجد صلاحية لأي شخص آخر في الشركة، من بعد المدير المالي، للتدقيق على تلك التقارير سوى المدققين الخارجيين: أحدهما تعينه الشركة، والآخر يعين من قبل جهة أعلى، تأخذ عينات من التقارير للتدقيق عليها.

وأضافت التحقيقات أن المتهم استغل وظيفته واستولى على مكافأة سنوية بقيمة 86 ألفاً و625 درهماً، من خلال التلاعب بالمركز المالي للشركة، وتزوير الحقائق بادعاء أن الأرباح السنوية بلغت 11 مليوناً و59 ألف درهم، على خلاف الحقيقة، التي تجزم بأن الأرباح لم تتجاوز السبعة ملايين و463 ألف درهم.

وكشفت التحقيقات أن المتهم الثاني، ويشغل وظيفة مدير مشروعات في الشركة ذاتها، تولى تسهيل الجرائم التي ارتكبها المتهم الأول، من خلال رسائل متبادلة بينهما عبر البريد الإلكتروني، بخصوص المشروعات التي تنجزها الشركة لإعداد تقارير مالية شهرية وسنوية مخالفة للحقيقة، وتحتوي على بيانات مضللة ومزورة.

• التحقيقات عثرت على رسائل متبادلة بين المتهمين، عبر البريد الإلكتروني.

طباعة