حبس خليجي 3 أشهر تسلل إلى منزل

    قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس شاب خليجي ثلاثة أشهر، تسلل إلى منزل امرأة، وقاوم رجال الشرطة أثناء ضبطه.

    وبحسب تحقيقات النيابة العامة، أبلغت (ربة منزل - خليجية)، شرطة دبي عن تسلل رجل عارٍ لمنزلها، وحين انتقلت الدورية إلى المكان، وجدت شاباً (21 عاماً - خليجي)، تبين أنه صديق ابنها، وقاوم رجال الشرطة أثناء القبض عليه، وأحدث بأحدهم إصابات استدعت علاجه، وأحيل إلى النيابة العامة في دبي التي أحالته بدورها إلى محكمة الجنايات.

    وقال شاهد من شرطة دبي إن «بلاغاً ورد من (ربة منزل) عن وجود رجل (آسيوي) عارٍ في منزلها، وبالانتقال إلى المكان، عثر على المتهم، فسُئلت إذا كان هو المقصود، فأكدت أنه الشخص ذاته، فتبين أنه (خليجي) وصديق ابنها».

    وأضاف أن «المُبلغة ذكرت أنه دخل المنزل أكثر من مرة من دون استئذان، وكانت خائفة من الإبلاغ عنه، لكنه عاد مرة أخرى وكان عارياً»، لافتاً إلى أنهم «طلبوا منه ركوب الدورية فرفض، فحاول وضع القيد في يديه، إلا أن المتهم دفعه بقوة فأصابه بشفتيه، وظل يضرب بكوعه ويدفعه هو وزميله إلى أن تمكنوا من السيطرة عليه، وإدخاله دورية الشرطة».

    طباعة