اتهام خليجية بسبِّ زوجة طليقها

أجلت محكمة الجنح في الفجيرة قضية، اتهمت فيها خليجيةٌ طليقةَ زوجها بسبها وتهديدها، بعد أن زارت ابنة زوجها التي كانت ترقد في العناية المركزة بأحد مستشفيات الدولة، ووجهت النيابة العامة للمتهمة تهمة السب والتهديد. وكانت المجني عليها قدمت بلاغاً تتهم فيها طليقة زوجها بسبها، بعد أن سلمت على ابنة زوجها أثناء زيارتها، لترد عليها بعبارة: «الله يحرق قلبك في بناتك مثل ما حرقتي قلبي».

وبسؤال هيئة المحكمة للمتهمة، أقرت بأنها قالت العبارة «بعد أن استفزتني زوجة طليقي عن طريق رمي يدي من يد ابنتي التي انحرمت منها سنوات بحكم الطلاق وذهابها لوالدها، بحكم المحكمة الشرعية بالحضانة له، ما جعلني أدعو عليها فقط»، ناكرةً تهمة السب والتهديد. وتابعت: «حضرة القاضي، حينما جئت متلهفة لابنتي المريضة في أحد مستشفيات إمارة أبوظبي، تاركة ابني في المنزل بإمارة الفجيرة، وهو يحتاج لرعاية خاصة، لم أستطع تحمل الاستفزاز، خصوصاً مع كثرة الضغوط التي كنت فيها أثناء الموقف».

وطلبت المتهمة من هيئة المحكمة سرعة الفصل في القضية، بسبب اضطرارها للذهاب في رحلة سفر علاج ابنها الذي يعاني مشكلات صحية عدة، فهو من أصحاب الهمم، وتم تأجيل الحكم للأسبوع المقبل للنظر في القضية.

طباعة