آسيوي يتنقل بـ 1.7 مليون درهم على دراجة - الإمارات اليوم

آسيوي يتنقل بـ 1.7 مليون درهم على دراجة

لم يلتزم تاجر آسيوي بأبسط معايير الأمن والسلامة، فحمل مبلغاً مالياً كبيراً، (1.7 مليون درهم)، محاولاً الانتقال به من مكان إلى آخر على دراجته الكهربائية، لكن ثلاثة آسيويين من ضمن عدد أكبر من الأشخاص اعترضوا طريقه، ورشوا وجهه بالفلفل الأحمر الحارق، واعتدوا عليه، وحاولوا انتزاع حقيبة النقود منه، فتمزقت الحقيبة، وتناثرت الرزم المالية منها على الأرض، وسارع المتهمون في جمعها، ليتبين لاحقاً أن قيمتها بلغت مليوناً و600 ألف درهم.

ووجهت النيابة العامة في دبي إلى خمسة أشخاص تمكنت من ضبطهم تهمة ارتكاب جناية السرقة في الطريق العام بالإكراه.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إن المبلغ هو حصيلة صفقة تجارية أبرمها مع إحدى الشركات في شارع المطينة، شارحاً أنه باع بضاعة وقبض ثمنها مليوناً و700 ألف درهم، وحمل النقود على دراجته الكهربائية في طريق العودة، إلى أن وصل قريباً من موقف الحافلات في شارع المطينة، فترجل من الدراجة لأن الرصيف لم يكن ممهداً، وكان مغموراً بالمياه. وفيما كان يجر دراجته بعيدا عن برك المياه، فوجئ بثلاثة أشخاص يقفون في مواجهته، وبادره أحدهم برش مادة حارقة على عينيه، ولكمه آخر في عينه اليسرى، لإرغامه على التخلي عن النقود، فيما حاول الثالث نزع الحقيبة من يده، إلا أنها تمزقت وسقط المبلغ على الأرض، مضيفاً أن المتهمين التقطوا رزم النقود سريعاً تاركين وراءهم 100 ألف درهم ولاذوا بالفرار.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه شارك في ضبط المتهمين المتورطين في الواقعة، التي حدثت ظهراً في طريق عام، فيما لايزال هناك هاربون، وبسؤال المتهم الأول أفاد بأنه اتفق مع بقية المتهمين على سرقة المجني عليه بتخطيط من متهم هارب وآخرين على علم بتحركات الضحية، وأقلتهم سيارتان يوم الواقعة، بعد توزيع الأدوار في ما بينهم، وراقبوا تحركاته إلى أن وصل إلى منطقة قريبة من موقف الحافلات في شارع المطينة، فهاجموه ونزعوا منه حقيبة الأموال بعد ضربه، رغم مقاومته الشديدة لهم، ثم توجهوا إلى مدينة العين وتقاسموا الأموال في ما بينهم.

وأكد الشاهد إعداد خطة احتواء سريعة بعد تحديد هوية المتهمين والقبض على خمسة منهم، عثر بحوزتهم على مبالغ مالية متفرقة.


المتهمون رشوا وجه

التاجر بالفلفل الأحمر

الحارق لإرغامه على

التخلي عن النقود

طباعة