النيابة أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات

عصابة تعترف بسرقة 7 ملايين درهم من شقيقين

أحالت النيابة العامة في دبي عصابة مكوّنة من 11 شخصاً من جنسيات مختلفة، إلى محكمة الجنايات، بتهمة سرقة سبعة ملايين درهم وهاتفين متحركين بالإكراه، من شقيقين آسيويين، كانا يرغبان في شراء 200 عملة رقمية بالمبلغ المسروق.

أفراد العصابة استدرجوا المجني عليهما إلى منطقة الخبيصي، واعتدوا عليهما بالضرب، وهددوهما بآلة حادة.

وأوضحت تحقيقات النيابة أن أفراد العصابة استدرجوا المجني عليهما إلى منطقة الخبيصي في دبي، واعتدوا عليهما بالضرب، وتهديدهما بآلة حادة، وتحت وطأة الاعتداء والتهديد، تمكن المتهمون من سرقة الأموال والفرار.

وأفاد المجني عليه الأول بأنه «تواصل قبل 10 أيام من الواقعة بأحد سماسرة العملة الرقمية، واتفقا على شراء 200 عملة رقمية، بما يعادل سبعة ملايين درهم، على أن يلتقيا في منطقة الخبيصي، مضيفاً: «اتصلت بشقيقي لإحضار المبلغ المطلوب (سبعة ملايين درهم)، وخلال وجودنا بمكتب السمسار، فوجئنا بدخول أربعة أشخاص، ادعى أحدهم أنه من التحريات، من دون أن يبرز هويته، وأخبرنا بأن هذه الصفقة غير قانونية، لأن شراء العملات الرقمية غير مشروع في دولة الإمارات، وطلب منا التوجه إلى مركز الشرطة، ثم انهال الحاضرون علينا بالضرب».

وذكر المجني عليه أن أفراد العصابة حبسوه مع شقيقه في إحدى غرف الشقة الكائن بها المكتب، وأخذوا هاتفيهما والمبالغ المالية، وفروا هاربين.

وكانت غرفة العمليات في شرطة دبي تلقت بلاغاً من المجني عليهما في 25 من أبريل الماضي، يفيد بأنهما تعرضا للضرب والتهديد وسرقة مبلغ سبعة ملايين درهم، وبالبحث والتحري تم تحديد الأشخاص المتهمين بمطابقة الأوصاف التي أدلى بها المجني عليهما، وبسؤال المتهمين عن الواقعة اعترفوا بما ارتكبوه بحق المجني عليهما.