وفاة طالب ثانوي بعد ادائه امتحان اللغة العربية

توفي أول من أمس، طالب في مدرسة الخليج العربي في الشارقة، بعدما أدى امتحان اللغة العربية وغادر المدرسة ، إذ شعر بألم مفاجئ خلال وجوده في بيته، فنقله والده إلى مستشفى الكويت، لكنه فارق الحياة.

ووفقاً لمدير مدرسة الخليج العربي خلفان الرويمة، فقد خلفت وفاة الطالب أحمد حسين صدمة لدى زملائه ومعلميه، وأشاعت جواً من الحزن في المدرسة كلها.

أما والد الطالب المتوفى، فقال إن أحمد كان يعاني مشكلة صحية منذ امتحانات العام الماضي، «إذ حدث معه نزيف، وكان يتقيأ دماً، وبعد عرضه على الأطباء قيل لنا إنه يعاني تشوهات في شرايين في المخ، ويحتاج إلى علاج خارج الدولة.

ولكن بعد فترة لاحظنا تحسناً كبيراً على حالته، فأجلنا العلاج إلى حين آخر». وتابع والده «في آخر يوم له كنا معاً، فقد أدى امتحانات الثانوية العامة هذا العام بشكل جيد، ولم نلحظ أي شيء غير عادي عليه، وكنت أحضره يومياً من المدرسة بعد انتهاء الامتحان، وبالأمس عدنا إلى المنزل بشكل طبيعي . لكن بعد نحو ساعة، وبينما كنت متجهاً إلى المسجد، رن هاتفي، وعلمت أنه ينزف دماً من أنفه وفمه، فأسرعت به إلى الطوارئ، لكنه فارق الحياة قبل أن ندخل مستشفى الكويت، ودفن ليل أول من أمس».

طباعة