«الطرق»: 11 فبراير آخر موعد لقبول وثائق التأمين اليدوية

بدأت مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات العمل على إطلاق الربط الإلكتروني مع جميع شركات التأمين في الدولة.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة أحمد هاشم بهروزيان، أن المؤسسة تهدف من هذا الربط إلى تقليل الأخطاء عند إدخال البيانات الخاصة بالتأمين، خلال تجديد معاملات ملكية المركبة، إضافة إلى تحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها المؤسسة لعملائها.

وأوضح أن المؤسسة وضعت موعداً محدداً للربط الإلكتروني مع شركات التأمين، وهو 11 فبراير، لافتاً الى أن «هذا التاريخ سيكون نهاية قبول أي وثيقة تأمين يدوية لتجديد ملكية المركبة، وسيتم الاعتماد كلياً على البيانات الإلكترونية المنقولة تلقائياً إلينا من الأنظمة المختلفة والمستخدمة لدى شركات التأمين».

وذكر بهروزيان أن المؤسسة أطلقت مبادرة الربط الإلكتروني مع شركات التأمين للحصول على بيانات بوليصة التأمين إلكترونياً دون الحاجة إلى إدخالها من موظف الخدمة في مراكز الخدمة الخاصة بخدمات الترخيص، والمنتشرة في عموم إمارة دبي «إذ تمكن هذه الخدمة العميل من إنجاز المعاملة إلكترونياً، إضافة إلى الحضور الشخصي إلى موقع العمل، دون هدر الوقت والجهد لأن البيانات متوافرة إلكترونياً، ولا تستغرق منه وقتاً».

وأشار بهروزيان إلى أن لدى الهيئة توجهاً يهدف إلى توفير خدمات ترخيص المركبات، خصوصاً خدمة تجديد ملكية المركبة التي تأتي على رأٍس القائمة الأكثر طلباً، عبر قنوات مختلفة مثل الإنترنت والهاتف، وقد بدأت بعض شركات التأمين بالتفاعل مع المؤسسة لتحقيق الغايات المرجوة من الربط الإلكتروني.

طباعة