براون مندوب إعلانات

 
عندما بحثت شركة اعلان في لندن عن شخص مشهور يمكن استغلاله من اجل الترويج والاعلان لجزيرة فيجي اختارت رئيس الحكومة البريطانية غوردن بروان حيث وضعت زهرة خلف أذنه من اجل تصوير الاعلان .
 
وتقول الشركة إنه بعد اتصالات هاتفية عدة، منح داونينغ ستريت مقر الحكومة البريطانية الأذن لاستخدام مثل هذه الصورة لبراون حيث وضعت زهرة خلف اذنه .
 
ويجري حكم جزيرة فيجي حاليا من قبل نظام ديكتاتوري عسكري. ويقول السياسيون في نيوزيلندة واستراليا، إنه يتعين على رئيس الحكومة البريطاني ان يطالب حاكم فيجي العسكري بالعودة الى الحكم الديمقراطي.
 
من جهتها تقول الشركة التي تدعى «مكتب زوار فيجي» انها لا تشعر بالقلق خشية ان يسبب الاعلان اية مشكلات لها وهي تؤكد ان الاستجابة للاعلان كانت رائعة وأن الحجوزات من اجل العطلات مرتفعة جدا .