الحبس شهراً وغرامة 3000 درهم لسائق مخمور

 حكمت محكمة المرور في دبي بمعاقبة المتهم (م.ب) 27 عاماً، سوداني الجنسية، بالحبس شهراً واحداً وتغريمه 3000 درهم مع وقف العمل برخصة قيادته لمدة ستة أشهر، عن خمس تهم منسوبة إليه.
 
أولها تعاطي المشروبات الكحولية دون الحصول على تصريح بذلك، والثانية قيادة المركبة وهو واقع تحت تأثير الكحول، والثالثة قيادة المركبة بتهور وبسرعة زائدة لا تتناسب مع حال وظرف الطريق بعدم إحكامه السيطرة على مقودها الأمر الذي أدى إلى انحرافه إلى جهة اليمين وصدم مركبة أخرى،
 
ومن قوة الصدمة اندفعت المركبة الثانية إلى الأمام وصدمت مركبة ثالثة، والرابعة إلحاقه ضرراً بممتلكات آخرين، أما التهمة الخامسة، فهي عدم إبرازه رخصة قيادته للشرطة حال طلبها، وإلغاء الحكم المستأنف الذي قضت فيه محكمة أول درجة بتغريم المتهم 5000 درهم عن التهمتين الأولى والثانية و3000 درهم عن التهمتين الثالثة والرابعة، و100 درهم عن التهمة الخامسة. 

وأمرت بوقف العمل برخصة قيادته لمدة ثلاثة أشهر، وفق رئيس نيابة السير والمرور صلاح بوفروشه الفلاسي. وكانت نيابة السير والمرور أحالته، في نوفمبر الماضي، إلى محكمة المرور للجنح والمخالفات في دبي لمعاقبته على التهم المنسوبة إليه.
 
وقال الفلاسي إن المتهم طعن على حكم أول درجة بالاستئناف، طالباً تخفيف الغرامة، كما طعنت النيابة على الحكم أيضاً بالاستئناف، وطلبت تشديد العقوبة بحق المتهم المستأنف ضدّه لخطورة فعلته. 

وقد تم توحيد الاستئنافين للارتباط وليصار إلى إصدار حكم واحد فيها، مشيراً إلى أن «المتهم حضر في موعد جلسة الاستئناف واعترف بما أُسند إليه في جميع التهم وطلب الرأفة، في الوقت الذي صممت فيه النيابة على ما جاء بلائحة استئنافها وقررت المحكمة حجز الدعوى للحكم».