900 طالب يستفيدون من مبادرة «الحقيبة المدرسية»

صورة

دعماً لأهداف التنمية المستدامة 2030 الرامية إلى تقديم حزمة من المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة، نظمت وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، مبادرة الحقيبة المدرسية، حيث تم توزيع المستلزمات المدرسية والقرطاسية على ما يزيد على 900 مستفيد من أبناء الأسر المواطنة المستفيدة من الضمان الاجتماعي من فئة ذوي الدخل المحدود والأيتام، وذلك عبر مراكز التنمية الاجتماعية العشرة التابعة للوزارة والمنتشرة في مختلف مناطق وإمارات الدولة. وتأتي المبادرة بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، تنفيذاً لأجندة التنمية المستدامة 2030 الرامية إلى تقديم مجموعة من برامج المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة من غير القادرين على توفير مستوى دخل كافٍ لأنفسهم ولأفراد عائلاتهم.

ويعد هذا التعاون بين وزارة تنمية المجتمع والهلال الأحمر الإماراتي تأكيداً على أهمية الدور الفعال للشركاء الاستراتيجيين في تنمية المجتمع، وذلك من خلال ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في مجتمع دولة الإمارات، وأهمية أداء كل القطاعات دوراً موحداً ومتكاملاً لتحقيق السعادة لسكان دولة الإمارات.

وأكد المشرف العام على مراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع سعيد الخاطري، أن الوزارة حريصة عبر مبادرة الحقيبة المدرسية على توفير الدعم للأسر المواطنة المستفيدة من الضمان الاجتماعي من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود والأيتام لمساعدتها على تحمل الأعباء المالية المترتبة على بدء العام الدراسي الجديد، وذلك من خلال توفير القرطاسية والمستلزمات المدرسية بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، معتبراً أن هذه المبادرة الخيرية تنبع من الالتزام بالمسؤولية الوطنية والمجتمعية للوازرة نحو فئات المجتمع كافة، بما يدعم الاستقرار الأسري عموماً. وقال الخاطري إن مبادرة الحقيبة المدرسية تأتي ضمن خطة عمل وزارة تنمية المجتمع بهدف تحقيق رسالة الوزارة الرامية إلى الارتقاء بالعمل الاجتماعي لتحقيق التماسك المجتمعي عبر تطوير سياسات متكاملة وتقديم خدمات اجتماعية متميزة ومبتكرة ضمن بيئة عمل محفزة.

وأضاف الخاطري أن التعاون بين وزارة تنمية المجتمع والهلال الأحمر الإماراتي يقدم نموذجاً يحتذى لما يجب أن تكون عليه العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين في تنمية المجتمع، وذلك من خلال ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في مجتمع دولة الإمارات، وصولاً إلى مجتمع متماسك مشارك بفاعلية في البناء والتنمية.

وأكد مدير فرع الهلال الأحمر في دبي محمد عبدالله الحاج الزرعوني، أن مبادرة الحقيبة المدرسية تجسد الشراكة المجتمعية القائمة بين الهلال الأحمر ووزارة تنمية المجتمع، وتدعم استراتيجية الدولة في تعزيز جانب المسؤولية المجتمعية بين مؤسسات وهيئات المجتمع المحلي. وقال إن هيئة الهلال الأحمر تولي هذا الجانب اهتماماً كبيراً، وتسعى دائماً لنسج شراكات استراتيجية مع قطاعات المجتمع المحلي كافة.

وأعرب الزرعوني عن تقدير الهلال الأحمر لمبادرات وزارة تنمية المجتمع الإنسانية والتنموية ودعمها المستمر لبرامج الهيئة محلياً وخارجياً، خصوصاً في مجال التعليم، مؤكداً أن الجانبين عقدا العزم على المضي قدماً في مثل هذه الشراكات الهادفة والبناءة.