«دبي للاتصال الخارجي» تختتم برنامجاً تدريبياً في بروكسل - الإمارات اليوم

منى المرّي: «البرنامج» قدّم العديد من الدروس المستفادة من خبراء ومسؤولين دوليين رفيعي المستوى

«دبي للاتصال الخارجي» تختتم برنامجاً تدريبياً في بروكسل

تضمّن البرنامج مجموعة من المحاضرات وورش العمل والتدريبات التي قدمها عدد من الخبراء والمسؤولين البارزين من المصدر

اختتم المكتب الإعلامي لحكومة دبي البرنامج التدريبي، الذي نظمه لأعضاء «لجنة دبي للاتصال الخارجي»، بالتعاون مع المعهد الملكي للعلاقات الدولية (إيغمونت)، في العاصمة البلجيكية بروكسل، حول مقومات نجاح الاتصال الاستراتيجي وسبل التوظيف المثلى للقدرات الجديدة التي قدمها التطور التكنولوجي الكبير في مجال الاتصال، مع استعراض مجموعة من النماذج لتجارب دولية ناجحة في هذا المجال، ضمن إطار عملي وتفاعلي اتسم به البرنامج على مدار أربعة أيام.

وأكدت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، أن البرنامج قدّم العديد من الدروس المستفادة، تعرّف إليها أعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي من نخبة من الخبراء والمسؤولين الدوليين رفيعي المستوى، بفضل الخبرة العريضة من خلال مناصبهم، وما تضمنته من تجارب كانت سبباً في امتلاكهم معرفة معمقة بأسس وقواعد الاتصال الناجح في مختلف المواقف والمناسبات لخدمة الأهداف الاستراتيجية، منوهةً بأن نشاط اللجنة سيشهد، خلال المرحلة المقبلة، أجندة مكثفة من ورش العمل والحلقات النقاشية، الهادفة لتعزيز قدرات الاتصال الاستراتيجي، ضمن القطاعات الحيوية الرئيسة.

وأعربت المري عن شكرها لمعهد «إيغمونت»، لما أبداه القائمون عليه، خلال البرنامج، من تعاون، ولما قدموه من محتوى قوي ومكثف غطى العديد من الموضوعات المهمة، بما للمعهد من سمعة دولية في مجال التدريب الاستراتيجي، وقالت: «نحرص على انتقاء أفضل المصادر المعرفية، التي يمكن الاستفادة منها في دعم أهداف اللجنة، حيث وقع الاختيار على معهد (إيغمونت) لمكانته المتقدمة في أوساط المراكز البحثية والتدريبية على مستوى العالم، ونحن مستمرون في رصد أفضل الفرص التي نقدم من خلالها قيمة مضافة حقيقية لأعضاء اللجنة تدعم أهدافهم، وتمكنهم من نقل رسالة دبي بوضوح إلى العالم».

وتضمّن البرنامج مجموعة من المحاضرات وورش العمل والتدريبات التي قدمها عدد من الخبراء والمسؤولين البارزين، الذين استعرضوا العديد من الدروس المستفادة، التي اكتسبوها من خلال المناصب الدولية التي شغلوها، ضمن جلسات تفاعلية وتدريبات عملية مع مناقشة دراسات حالة متنوعة، من خلال مجموعات عمل ركزت في مجملها على أدوات الاتصال الاستراتيجي الناجح وكيفية صياغة الرسائل الإعلامية المؤثرة.

وفي مستهل البرنامج، رحّب السفير جوهان فيربيكا، المدير العام للمعهد الملكي للعلاقات الدولية (إيغمونت)، وضمن أعمال يومه الأول بالمشاركين في البرنامج، معرباً عن سعادته بالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة دبي في تنظيم هذا البرنامج، بما يشمله من مناقشات حول موضوعات تستمد أهميتها من أهمية عمليات الاتصال، وأثرها في دعم استراتيجيات وأهداف التطوير والتنمية.

وشارك فيربيكا مع الحضور في أولى جلسات البرنامج، والتي ركزت على تكتيكات الاتصال الفعال، والتحديات التي قد تعترضها، وسبل التغلب عليها، جانباً مهماً من الخبرات التي مر بها في هذا الخصوص من خلال فترة عمله كمسؤول دولي سابق، حيث ركزت الجلسة على استيعاب القوالب المختلفة لعمليات الاتصال، وكيفية توفيقها مع الأهداف المبتغاة من ورائها، لاسيما في المحافل الدولية.

طباعة