بنوك تبدأ ربط سعر الفائدة على الاقتراض بالتقييم الائتماني للعملاء - الإمارات اليوم

عوضاً عن تقديم عروض موسمية

بنوك تبدأ ربط سعر الفائدة على الاقتراض بالتقييم الائتماني للعملاء

الفائدة على التمويلات الشخصية تصل حتى 6.5% متناقصة. أرشيفية

بدأت بنوك عاملة في الدولة ربط سعر الفائدة على القروض والتمويلات المختلفة للأفراد، برقم التقييم الائتماني المسجل لدى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، بحيث تمنح البنوك فوائد وأسعار تمويل منخفضة، بناء على رقم التقييم المرتفع الذي يعني مخاطرة أقل، ويبدأ من 750 حتى 900، إذ يحصل أصحاب هذا التقييم على أقل نسبة فائدة، بينما ترتفع الأسعار بالنسبة لأصحاب رقم التقييم الأقل الذي يبدأ من 350 إلى 700.

سياسة معتمدة

وأفاد مسؤولو مبيعات في بنوك: أبوظبي الأول، وأبوظبي الإسلامي، والاتحاد الوطني، والهلال، والإمارات الإسلامي، والمشرق، بأن على العميل توقيع نموذج للاستعلام الائتماني، تُرفق معه نسخة من بطاقة الهوية وصورة من جواز السفر، وبعدها يتم التأكد من رقم التقييم الائتماني للعميل، للوقوف على أهليته للاقتراض وضمان قدرته على السداد، ومن ثم تستكمل بقية الإجراءات.

وبيّن المسؤولون، مفضلين عدم نشر أسمائهم، أن الفائدة على التمويلات الشخصية تصل حتى 6.5% متناقصة، مشيرين إلى أنه عوضاً عن تقديم عروض موسمية أصبحت البنوك تفضل تقديم معدلات الفائدة المنخفضة للعملاء ذوي رقم التقييم المرتفع.

وأكدوا أن ذلك أصبح سياسة معتمدة تقريباً في كل البنوك، لافتين إلى أن أصحاب التقييم المرتفع غالباً ما يحصلون على نسبة فائدة أقل بنحو 0.50% حتى 0.75%.

مزايا

إلى ذلك، أوضح مدير المبيعات في أحد البنوك الوطنية، عاصف علي، أن «البنوك تفضل حالياً منح مزايا للعميل الملتزم، مثل سعر الفائدة المنخفض وفترة السداد المريحة، وكذا إمكانية سداد أول قسط بعد 90 يوماً»، مشيراً إلى أن «هناك تشدداً في شروط منح القروض من قبل البنوك بصفة عامة، لكن التحقق من قدرة العميل الائتمانية يشكّل حماية كبيرة للبنوك».

بدوره، قال مسؤول مبيعات الأفراد في أحد المصارف الإسلامية، عبدالقادر سليمان، إن «مصرفه يرفض خمسة طلبات من بين كل 20 طلباً يتم تقديمها، بعد الاستعلام الائتماني عن المتعاملين»، معتبراً أن هذا الأمر جيد، حيث يتم توفير الوقت والجهد في إنجاز معاملات يتم رفضها من قبل إدارة المخاطر في البنك.

وأضاف سليمان أن «لدى المصرف قائمة مفصلة بنسب الفائدة وفقاً لرقم التقييم الائتماني يعتمد عليها بشكل موحد، لذا لم تعد هناك حاجة إلى تقديم عروض بشكل موسمي، لكن هذا لا يمنع إمكانية منح موظفي بعض الجهات الحكومية عروضاً من وقت إلى آخر في إطار تنشيط المبيعات وغيره».

رقم التقييم

وبحسب شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، فإن رقم التقييم الائتماني للمتعامل عبارة عن رقم ثلاثي، يراوح بين 300 و900، ويعتمد من قبل البنوك، لمعرفة مدى جدارة المتعامل بأخذ تمويل أو بطاقة أو غيرهما.

ورقم التقييم الائتماني المنخفض يعني مخاطرة عالية للبنوك، بينما الرقم المرتفع يؤشر إلى درجة مخاطر أقل، ويتم احتسابه بناء على سلوك المتعامل، لذا يجب على الأخير أن يراجعه بشكل مستمر، ويحرص على أن يكون مرتفعاً.

وتستعلم كل البنوك لدى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، قبل منح أي تمويلات بنكية، حيث تغطي قاعدة بيانات الشركة حالياً أكثر من 99% من المقترضين، سواء الأفراد أو الشركات.

يشار إلى أن رقم التقييم الائتماني غالباً ما يتم تحديثه بشكل يومي على أنظمة الشركة.


99 %

من المقترضين الأفراد و الشركات تغطيهم قاعدة بيانات «الاتحاد للمعلومات الائتمانية».

رقم التقييم المرتفع يبدأ من 750 حتى 900، بينما الأقل من 350 إلى 700.

طباعة