رحيل عبد الله هلال ثالث أقدم محامي بالإمارات

فقدت مهنة المحاماة في دولة الامارات، أحد مؤسسيها  من الرعيل الأول، المحامي عبدالله راشد هلال عن عمر يناهز 72 عاماً، وهو ثالث محامي يحصل على "بطاقة قيد" في الدولة، وهو خريج القانون من كلية الحقوق بجامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية عام 1976، وخبرة تمتد لـ 44 عاماً.

ولد عبدالله راشد هلال في أم القيوين عام 1950، وعرف عنه بحسن الخلق والطيب، ويعتبر أحد رموز الإمارة، ممن له بصمة جميلة، كما ساهم في تقديم خدمات واستشارات قانونية دون مقابل، وصاحب أيادي بيضاء، وكان رحيله فجأة الثلاثاء الماضي 23 فبراير 2022، صدمة للقريب والبعيد، حيث فقدت الامارة احد أبنائها المخلصين.

جيث بدأ مشواره  في المحاماة منذ عام 1978 بعد أن أسس عدد من المكاتب في مختلف مناطق الدولة، وشغل عضوية المجلس الوطني الاتحادي "الهيئة التشريعية في الامارات" في الفترة من 1978 إلى 1983، كما إنه كان مسجلاً كمحكم لدى مركز التحكيم التجاري التابع لمجلس التعاون الخليجي.

وشارك في إعداد مجلد مكون من ثمانية أعداد تحتوي على أحكام محاكم الاستئناف والمحكمة الاتحادية العليا في دولة الامارات والصادر من عام 1970 حتى 1980، وتعامل مع قضايا القانون التجاري والدعاوى العقارية والتحكيم والقانون البحري والجوي، بالإضافة إلى تسوية النزاعات بالطرق البلدية.

كما عمل محكماً في قضايا تتنوع بين النزاعات الإنشائية والبيئية، متعددة الأطراف إلى التحكيم في نزاعات الإنشاءات التجارية والسكنية والعامة، كما عمل محكماً في إجراءات التحكيم التي تنطوي على قضايا الأداء، وعيوب التصميم والإنشاء، وتأخر الجدول الزمني، وتجاوز التكاليف، ونزاعات التمويل، واختلاف ظروف الموقع، وتغييرات التشييد، وكانت لديه القدرة على تمثيل العملاء في جميع درجات التقاضي، وفي كل مجال تقريباً من الممارسة القانونية.

طباعة