العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خبير قانون يحذر من فساد العلاقة الزوجية بسبب القروض

    حذر المستشار القانوني الدكتور يوسف الشريف المقبلين على الزواج، من اللجوء إلى الاقتراض من البنوك، وإرهاق أنفسهم بمبالغ مالية كبيرة لتلبية متطلبات تفوق مقدراتهم، إذ أن دخول الزوج في بداية حياته الزوجية وهو مثقل بالديون يفسدها.

    جاء ذلك ضمن الحلقة الخامسة من برنامج "في حياتنا قصة" التي يقدمها عبر منصات الإمارات اليوم ردا على مشكلة قارئةتقول إن زوجها تراكمت عليه ديون كبيرة اقترضها من أجل تلبية شروط ومطالب حماه حتى يوافق على الزواج من ابنته،  لكنه لم يسلم من لسانه وإهانته وتدخله في حياتهما الزوجية.

    وتقول القارئة" تزوجته عن حب بعد صراع بين اهلي واهله، اهله كانوا رافضين تماماً واهلي كذلك ، ولكن بإصرار منه وبعد معاناة تزوجنا رغم شروط والدي التعجيزية والتجريح والكلام الذي تحمله لخاطري، فالمهر الذي طلبه كان عاليا جداً وبيت وسيارة، كما أن والدي هو من اختار البيت ".

    وتضيف إن "زوجها وافق وصرف دم قلبه وحقق لوالدها كل الشروط، وللأسف كل هذا ما كفى والدي ، إذ كان يتمادى في تجريحه، وكان يعق عليه كلام مثل السم ويحسسه إنه له فضل عليه يوم إنه وافق على زواجنا، هذا غير الضرب الذي تعرض له من أخواني".

    وتتابع بالقول كان " العرس وشهر العسل من أحلى ايام العمر ولكن مع الأيام بدأ زوجها يتعب من الديون والقروض التي أخذها ليحقق شروط والدها ، وبدأت مشكلات عدة في عمله لان اغلب استدان من أغلب زملائه في العمل، الذين قاموا يلقون عليه كلاما جارحا ويضغطونه عليه

    تعرف إلى باقي القصة وتعليق الدكتور يوسف الشريف من خلال حلقة اليوم من برنامج في حياتنا قصة

     

    طباعة