أكد أن سلطان بن محمد القاسمي قائد استثنائي ملهم جمع بين قوة الفكر والعلم والعمل

    محمد بن زايد يقلد حاكم الشارقة «وسام أم الإمارات»

    صورة

    قلّد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة «وسام أم الإمارات»، بمناسبة اختيار سموه الشخصية الداعمة لقضايا المجتمع من قبل «برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي»، في دورته الخامسة.

    وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي قائد استثنائي ملهم.. جمع بين قوة الفكر والعلم والعمل.. نبارك له (وسام أم الإمارات) تقديراً لدوره وتكريماً لجهوده في المجالات الإنسانية والمجتمعية والثقافية في دولة الإمارات والعديد من دول العالم».

    ويأتي منح «وسام أم الإمارات» إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي تقديراً لدوره، وتكريماً لجهوده في المجالات الإنسانية والمجتمعية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والعديد من دول العالم، من خلال مبادرات سموه وأعماله الرائدة، التي تعزز الاستقرار الأسري والمجتمعي، إضافة إلى اهتمامات سموه بالحفاظ على كيان المجتمع، وعطاءاته التي لا تنضب في خدمة البشرية، والتركيز على الإنسان، كونه أساس التنمية والنهضة والبناء والتقدم.

    وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال مراسم التكريم التي جرت في مجلس قصر البحر، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بهذا التكريم المستحق، نتيجة عقود زاخرة بالعطاء والعمل الدؤوب والطموح القائم على خدمة مجتمعه وخير الإنسانية وتقدمها.

    وقال سموه إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، نموذج استثنائي لقائد ملهم، جمع عبر عقود من الزمن بين قوة الفكر والعلم والعمل والإيمان بأهمية التقدم والتطور، مع المحافظة على ما توارثناه من تقاليد وعادات وهوية راسخة، ظهرت جلياً في العديد من المبادرات والأفكار التي تبناها سموه، وعمل على إنجاحها، بما يخدم شعبه والإنسانية.

    كما كرّم سموه الأفراد والمؤسسات الفائزين بفئات الجائزة المختلفة.

    وأقيم حفل تكريم الفائزين في «برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي» برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».

    وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» في كلمة لسموها وجهتها بهذه المناسبة: «يسرني ويسعدني أن أرحب بكم للاحتفال بتكريم الفائزين بجوائز (برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي)، الذي يهدف إلى استثمار طاقات المجتمع، واكتشاف إنجازات الأفراد والمؤسسات، ورعاية الموهوبين والمبتكرين، وتقدير جهودهم، وحثهم على التنافس والعمل والإنجاز من أجل مجتمعاتهم وأوطانهم».

    وتابعت سموها: «لأن رسالة البرنامج تقوم على صناعة الفرق في المجتمعين المحلي والعالمي، عبر إبراز المتميزين والمبتكرين من الأفراد والمؤسسات، والاعتراف بإنجازاتهم وإسهاماتهم، وتقديرهم ودعمهم لما فيه رفعة وسعادة وتقدم أوطانهم، وتعزيز انتمائهم وولائهم لمجتمعاتهم، فإننا نسعد اليوم بتكريم كوكبة من المبدعين الفائزين بجوائز البرنامج من فئات المجتمع والمؤسسات والهيئات الداعمة للأسرة بمختلف أفرادها، والإنجازات المجتمعية المتميزة، سواء كانت محلية أم إقليمية أم عالمية».

    وأضافت سموها أن «برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي» يعمل على استقطاب المبدعين من مختلف بقاع العالم، ونحرص من خلاله على أن نقدم نماذج من الأفراد الذين لديهم طاقات متجددة وأفكار مبتكرة، ويمكن اعتبارهم نواة لما تسعى الدول ــ وبما فيها الإمارات ــ إلى تقديمهم كنماذج يُقتدى بها في الجد والاجتهاد وإعمال العقل، واستثمار العلم في ما يعود بالنفع عليهم وعلى أسرهم ومجتمعاتهم.

    وأضافت سموها: «بمناسبة انتهاء أعمال الدورة الخامسة لـ(برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي)، يسرني ويسعدني أن أتقدم بخالص التهنئة لشخصية هذا العام القيادية، التي فازت في الفئة الشرفية الداعمة لقضايا المجتمع، هذه الشخصية التي نقف لها احتراماً وتقديراً، ويذكر لها الوطنُ تاريخاً من العمل الثقافي والإبداعي الذي ألهم الآخرين كل معاني النُبلِ والسمو والتفرّد، فقد عملت فأبدعت، وأعطت فأجزلت، وهنيئاً لوطننا الغالي بمثل هذه النماذج المشرفة من أبنائه القادة الاستثنائيين، الذين يضعون الإنسان في عمق اهتمامهم، ويسخّرون جميع الإمكانات من أجل سعادته».

    وهنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الفائزين في الفئات الفردية والجماعية، وفئة المؤسسات الداعمة لقضايا المجتمع، وشكرت اللجنة العليا للبرنامج وفرق العمل، وجميع الشركاء من داعمين وإعلاميين، متمنيةً سموها للجميع مزيداً من التوفيق والنجاح في خدمة أوطانهم ونهضتها.


    فاطمة بنت مبارك:

    هنيئاً لوطننا الغالي بمثل هذه النماذج المشرِّفة من أبنائه القادة الاستثنائيين.

    طباعة