مذكرة تعاون لدعم ضحايا العنف والاتجار في البشر - الإمارات اليوم

مذكرة تعاون لدعم ضحايا العنف والاتجار في البشر

وقّعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال مذكرة تعاون مع «صندوق الفرج»، لتقديم الدعم والمساعدات لضحايا العنف والاتجار في البشر من النساء والأطفال، من أسر نزلاء المؤسسات العقابية، وتبادل الخبرات في مجال الخدمات الاجتماعية والإنسانية والتنسيق في الأنشطة والمبادرات المختلفة.

وأكدت مدير عام المؤسسة، عفراء البسطي، أن المذكرة ستسهم بشكل كبير في تخفيف آلام العديد من الأشخاص الذين يلجأون للجهتين طلباً للعون، ويعانون ظروفاً مادية ونفسية صعبة، حيث ستعمل المؤسسة على توفير الدعمين النفسي والاجتماعي لهم، فيما سيعمل «الصندوق» على توفير الدعم المادي.

وأضافت أن المؤسسة توفر كل خدمات الرعاية والتأهيل، التي تشمل المسكن والغذاء والملابس والتعليم والتدريب، بشكل مجاني تماماً لجميع ضحايا العنف، وكونها مؤسسة غير ربحية فهي تتطلع إلى الحصول على دعم مختلف الجهات.

وأعرب المدير التنفيذي لـ«صندوق الفرج»، صقر لخريباني النعيمي، عن سعادته بالاحتفال بعام زايد الخير، بالعديد من المبادرات التي تحمل بين جنباتها السعادة والأمل لجميع أفراد المجتمع بشكل عام، ولنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وعائلاتهم بشكل خاص.

ونصّت المذكرة على قيام كل من المؤسسة و«الصندوق» بتقديم المساعدات للمستفيدين من الخدمات التي يقدمها الطرف الآخر، وقيام «الصندوق» بتقديم المساعدات المادية وتذاكر السفر لأسر نزلاء المؤسسات العقابية، التي ترعاها المؤسسة، والتي تجد نفسها في ظروف معيشية صعبة، أو العمل على تسوية قضايا النزلاء المعسرين والإفراج عنهم، وذلك لتسهيل عودتهم ولم شمل أسرهم.

 

طباعة