اللجنة الدائمة للتطوير الحضري بعجمان تدعو إلى تعميم مشروع المركبات الصديقة للبيئة على الدوائر الحكومية - الإمارات اليوم

اللجنة الدائمة للتطوير الحضري بعجمان تدعو إلى تعميم مشروع المركبات الصديقة للبيئة على الدوائر الحكومية

تابع أعضاء اللجنة الدائمة للتطوير الحضري والبنية التحتية والبيئة بمجلس تنفيذي بعجمان، ما أستجد على الدراسات المختصة للأثر البيئي لمشروع تحويل المركبات الحكومية إلى هجينة، وقياس نسب الإنجاز لتحويل المركبات الحكومية ذات الرحلات القصيرة لمركبات بيئية هجينة صديقة للبيئة.

وأطلع الأعضاء خلال الاجتماع الدوري للجنة الذي عقد في مكتبه بدائرة البلدية والتخطيط أمس برئاسة مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عبد الرحمن محمد النعيمي ما جاء في نتائج الدراسات والإحصائيات حول مواصفات المركبات الهجينة التي سيتم تحويلها ومزاياها البيئية، والاقتصادية، وحصر فوائدها للحد  من مخاطر الانبعاثات الكربونية ، إضافة إلى بحث المستجدات  بشأن توفير المواقف في البنايات المختلفة  ومخالفة  المواقف العشوائية ورصد عدد المخالفات الصادرة عنها والشكاوى الواردة  حولها لوقوفها بعشوائية بما فيه  تشويه للمنظر الحضاري لمدينة عجمان السياحية.

وأكد عبد الرحمن محمد النعيمي على أهمية مواجهة التحديات التي تواجه الأعضاء مع مختلف الجهات  في تنفيذ قرارات اللجنة وتوصياتها وناقش ما طرح من  المبادرات البيئية  التي تطابق متطلبات   المؤشر الوطني للبيئة ورفع من تقارير بيئية حول ذلك  إلى المجلس التنفيذي إضافة إلى ما تمت متابعته من مقترحات متعلقة بتوصيات الاجتماعات السابقة  ومدى تنفيذها مع الجهات المختصة، وتعميم مشروع المركبات الحكومية الصديقة للبيئة على الدوائر الحكومية وما صدر عن  حكومة عجمان من قرارات بيئية  حولها بالتنسيق ما بين المجلس التنفيذي والمعنيين إلى جانب الإجراءات التي تمت للحد من المواقف الرملية في الأحياء السكنية و تأثيرها على سكان  البنايات في الإمارة.

ودعا رئيس اللجنة الأعضاء إلى ضرورة العمل بتوصيات اللجنة وقراراتها ومتابعة رفعها للجهات المعنية في المجلس التنفيذي لتنفيذ ما جاء فيها قبل مطلع العام المقبل مثمنا جهود الجميع بما يبذلونه دوما لإعطاء صورة وطنية مشرقة تعكس جهودهم في خدمة إمارة عجمان.

طباعة