«الحمد» نظام ذكي لشهادات الميلاد والوفاة

    أطلقت هيئة الصحة بدبي، أمس، نظام «الحمد»، الذي يعدّ أحدث أنظمتها الإلكترونية لخدمة المتعاملين والمترددين على منشآتها ومستشفياتها، ويهدف إلى تبسيط الإجراءات، وإنهاء المعاملات الإدارية للمراجعين، وتمكينهم من استخراج شهادات الميلاد والوفاة إلكترونياً من المستشفيات الحكومية على مستوى إمارة دبي.

    ودشّن النظام المدير العام لهيئة الصحة بدبي، حميد محمد القطامي، على جانب مشاركة الهيئة في معرض ومؤتمر «الصحة العربي 2020» في دبي، بحضور عدد من المسؤولين والمختصين في الهيئة والمؤسسات والجهات المعنية.

    ويراعي النظام الجديد السرية في التعامل مع البيانات، وسرعة تخليص المعاملات، والدقة، ضمن التحوّلات التي تشهدها دبي الرامية إلى «حكومة بلا أوراق».

    كما يوفر النظام على المتعاملين الترجمة القانونية، من خلال إصدار الشهادات باللغتين العربية والإنجليزية، وتوفير وقت وجهد المتعاملين، حيث خفّض النظام الجديد زمن إنجاز المعاملة إلى 20 دقيقة فقط، بعد أن كان الزمن يصل إلى ثلاثة أيام، فيما أصبح بمقدور المتعاملين مع النظام الجديد إنهاء معاملاتهم من دون الحاجة إلى زيارة أي جهة حكومية، حيث أصبحت عملية استخراج الشهادات المطلوبة تتم إلكترونياً.

    ويتميز النظام الجديد بارتباطه مع الأنظمة المستخدمة في مستشفيات القطاعين الحكومي والخاص، من بينها الملف الطبي الإلكتروني الموحد «سلامة»، ونظام شريان، كما يرتبط في الوقت نفسه بالجهة المعنية في القيادة العامة لشرطة دبي، فيما تخطط الهيئة لربطه في الفترة المقبلة بنظامي «مبروك ما ياك» و«فزعة»، إلى جانب جميع الجهات الحكومية ذات الصلة.

    طباعة