المر: برلمان المدارس نقلة نوعية في حياة أبنائنا

قال رئيس المجلس الوطني الاتحادي، محمد أحمد المر، إن «برلمان المدارس يمثل مرحلة مهمة، ونقلة نوعية في حياة أبنائنا وبناتنا الطلبة، ومن وحي رؤية قيادتنا الحكيمة وإيمانها بأهمية دور النشء وجيل المستقبل بأن يكون اللبنة الفاعلة في بناء الدولة الحديثة في مختلف مجالات الحياة جاء برلمان المدارس، الذي ينطلق بمبادرة من المجلس الوطني الاتحادي، بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيسه، وثمرة للجهود المخلصة للتعاون بين المجلس ووزارة التربية والتعليم لإعداد جيل قادر على ممارسة دوره المجتمعي بإيجابية وكفاءة».

وأضاف المر «تحولت هذه المبادرة الرائدة إلى ما نشهده من واقع ملموس لأحد المسارات المهمة لتعزيز قيم الولاء والانتماء والمشاركة لدى أبنائنا وبناتنا طلبة المدارس، عبر منبر برلماني لمحاكاة متطلبات مرحلة التمكين وواقع الحياة المعاصرة، حيث تمت بلورة مهام برلمان المدارس والدور المنوط به وضوابط تأسيسه عبر قراءة متمعنة للدور المأمول منه، خصوصاً في تنمية الوعي بالهوية الوطنية، وتعزيز الحس الوطني لدى الطلبة، وتوطيد الثقافة البرلمانية بتعزيز التواصل بين المجلس الوطني الاتحادي والأجيال الصاعدة».

 

طباعة