العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    محكمة العين ألزمته بـ 10 آلاف درهم تعويضاً

    «ونعم الرجولة» تقود شاباً إلى المحكمة

    قضت محكمة العين الابتدائية، بإلزام شاب بأن يؤدي مبلغ 10 آلاف درهم، لشاب آخر تعويضاً عن سبه عبر برنامج التواصل الاجتماعي «واتس أب»، مشيرة إلى أن المدعى عليه ألحق بالمدعي ضرراً معنوياً تمثل في إيذاء وجرح مشاعره، والمساس به وبسمعته.

    وفي التفاصيل، أقام شاب دعوى قضائية يطالب فيها بإلزام آخر، أن يؤدي له تعويضاً قدره 100 ألف درهم، فضلاً عن الرسوم والمصروفات القضائية، مشيراً إلى أن المدعى عليه سبه باستخدام وسيلة تقنية المعلومات «واتس أب» بأن أرسل إليه تسجيلاً صوتياً يحوي عبارات (ونعم الرجولة ونعم التربية، أنا أحذرك ما تتصل مرة ثانية)، وتمت إدانة المدعى عليه، عن تلك الواقعة بموجب حكم جزائي قضى بتغريمه 3000 درهم مع إلزامه بالرسم المستحق.

    من جانبها، أكدت المحكمة في حيثيات الحكم، أن نص المادة 293 من قانون المعاملات المدنية بيّن أن التعدي على الغير في حريته أو في عرضه أو شرفه أو سمعته أو مركزه، يعتبر من الأضرار الأدبية التي تدخل في حساب التعويض والتي تخضع لرقابة محكمة التمييز، وأما تحديد الضرر وتقدير التعويض الجابر له فهو من مسائل الواقع التي تستقل بها محكمة الموضوع ما دام أن القانون لم يوجب اتباع معايير معينة لتقديره.

    وأشارت المحكمة إلى أن الثابت في الأوراق من مطالعة الحكم الجزائي إدانة المدعى عليه عن سب المدعي بما يخدش شرفه واعتباره، وقد لحق به ضرراً معنوياً تمثل في إيذاء وجرح مشاعره، والمساس به وبسمعته، لافتة إلى توافر علاقة السببية بين الخطأ والضرر، ما يكون المدعى عليه ملزماً قانوناً بتعويض المدعي عن تلك الأضرار، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للشاكي مبلغ 10 آلاف درهم مع الرسوم والمصروفات.

    طباعة