شرطة الفجيرة: 4 وسائل تسهل سرقة الحسابات البنكية

كشفت شرطة الفجيرة عن أربع وسائل تسهل سرقة المعلومات الشخصية والحسابات البنكية هي: الشراء من مواقع إلكترونية عبر شبكة (واي فاي) عامة في المقاهي والمطاعم والأماكن العامة، وفتح روابط إلكترونية وهمية تطلب تحديث البيانات البنكية، ووضع المعلومات الشخصية الدقيقة في برامج التواصل الاجتماعي التي يسهل جمع المعلومات من خلالها، ومشاركة البيانات البنكية مع الأهل والأصدقاء.

وأطلقت القيادة العامة لشرطة الفجيرة حملة توعية بعنوان «احذر مخاطر الجرائم الإلكترونية»، طوال شهر مارس الجاري، بهدف رفع الوعي لدى أفراد المجتمع حول خطورة الاحتيال الإلكتروني.

وأفاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العميد محمد أحمد الشاعر، بأن إطلاق الحملة يأتي ضمن إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة الفجيرة والمتمثلة في تعزيز الأمن والأمان، ووفقاً لمتطلبات المؤشر الاستراتيجي والتوعية الأمنية لمختلف الظواهر والسلوكيات السلبية المنتشرة في المجتمع.

وأكد أهمية وعي الأفراد بأساليب الاحتيال الإلكتروني وعدم الإدلاء بمعلومات وبيانات إلا بعد التأكد من هوية الشخص أو الجهة وصفتها الرسمية، وعدم الوقوع في فخ المحتالين وعدم إعطائهم بيانات شخصية وسرية، خصوصاً البيانات الائتمانية، داعياً الآباء إلى مراقبة أبنائهم أثناء التسوق الإلكتروني، وتحذيرهم من خطورة مشاركة بياناتهم الشخصية في مواقع غير رسمية، وعدم التردد في الإبلاغ عن أي محاولة للاحتيال الإلكتروني عبر الاتصال على رقم (5016966/‏‏‏‏‏‏056).

وذكر رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة، النقيب محمد حسن البصري، أن إطلاق الحملة يأتي ضمن برنامج الخطة السنوية لعام 2021 لمبادرة نشر ثقافة التوعية الأمنية للسلوكيات السلبية وتكثيف الوعي الأمني خلال الربع الأول لعام 2021 بمخاطر الجرائم الإلكترونية.

طباعة