250 ألف درهم غرامة لشخص أرسل لزوجته صوراً مخلّة

نظرت محكمة استئناف أبوظبي، في قضية زوجة خليجية، تتهم زوجها بسبّها، وإرسال صور فاضحة من هاتفه إلى هاتفها، وقرّرت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 24 من الشهر الجاري، بعد أن باءت محاولات الصلح بينهما بالفشل، وكانت محكمة أول درجة قد عاقبت الزوج بغرامة 250 ألف درهم.

وخلال الجلسة، أكد الزوج لهيئة المحكمة، محاولته الصلح مع زوجته، إلا أنها رفضت الصلح، وطلب من المحكمة إلغاء الغرامة، لعدم مقدرته على سدادها. وأشار إلى أن القضية المرفوعة من زوجته الأولى، تُعد قضية كيدية، نتيجة زواجه من أخرى، الأمر الذي دفعها إلى العبث بهاتفه المحمول أثناء نومه، وأرسلت صوراً خليعة من هاتفه إلى هاتفها، ثم قامت بمسح الرسائل المرسلة من هاتفه حتى لا يعلم بالأمر بعد استيقاظه.

ودعا المحكمة إلى استعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة معه، وإلغاء الغرامة أو الحكم بوقف التنفيذ، حفاظاً على مستقبل أبنائه من الضياع في حال حبسه، بسبب عدم تمكنه من الوفاء بسداد مبلغ الغرامة.

طباعة