خبير اممي: على الامم المتحدة التحدث مباشرة الى حماس

رأى خبير الامم المتحدة لشؤون الاراضي الفلسطينية المحتلة اليوم ان على المنظمة الدولية ان تبدأ محادثات مباشرة مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) من اجل وضع حد للعنف في غزة.

وقال جون دوغارد المقرر الخاص حول حقوق الانسان لدى الفلسطينيين في بيان "ان من الضروري ان تبذل كافة الجهود لوضع حد للعنف. وذلك يمكن ان يكون فقط عبر التفاوض والوساطة".
واضاف دوغارد "ان الامم المتحدة هي الهيئة المناسبة لاطلاق مثل هذه المحادثات بين حماس في غزة والحكومة الاسرائيلة والسلطة الفلسطينية في رام الله".
وقال ايضا "في الوقت الراهن تمنع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي واسرائيل الامم المتحدة من التحدث الى حماس، وذلك جعلها غير قادرة على القيام بمهمتها الرئيسية وهي حفظ السلام الدولي".
وانتقد المقرر الخاص ايضا رد اسرائيل "المفرط وغير المتكافىء" على اطلاق صواريخ فلسطينية على اراضيها.
وقد انسحب الجيش الاسرائيلي صباح اليوم من المناطق التي توغل فيها شمال قطاع غزة في اطار عملية اوقعت 116 قتيلا بينهم اطفال ونساء منذ فجر الاربعاء، لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت اكد ان الجيش سيواصل هجماته على حركة حماس التي فرضت سيطرتها على قطاع غزة في يونيو.