1500خبير و80 جلسة في «منتدى الأمم المتحدة للبيانات 2018» - الإمارات اليوم

القرقاوي: تعزيز تنافسية الإمارات بتطوير الأداء وتوظيف تكنولوجيا المستقبل للارتقاء بالعمل الحكومي

1500خبير و80 جلسة في «منتدى الأمم المتحدة للبيانات 2018»

القرقاوي ترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بتشكيلته الجديدة. من المصدر

بحث مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، سبل تطوير تجربة حكومة دولة الإمارات، بما يسهم في تحسين تصنيفها في مختلف مؤشرات التنافسية العالمية.

وناقش المجلس خلال أول اجتماع بتشكيلته الجديدة، الاستعدادات لعقد «منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018»، بمشاركة أكثر من 1500 خبير في مجال البيانات والإحصاء من 120 دولة. وسيشهد المنتدى، الذي تنطلق فعالياته في 22 أكتوبر الجاري، عقد أكثر من 80 جلسة على مدار ثلاثة أيام، بمشاركة 400 متحدث وخبير من دول العالم.

تحسين التجربة

وتفصيلاً، بحث مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، سبل تطوير تجربة حكومة دولة الإمارات، بما يسهم في تحسين تصنيفها في مختلف مؤشرات التنافسية العالمية، وصولاً إلى تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لـ«رؤية الإمارات 2021»، بأن تكون الدولة ضمن الأفضل عالمياً في مختلف المجالات.

وأكّد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، محمد عبدالله القرقاوي، أن دولة الإمارات تواصل عالمياً تحقيق نتائج متقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية، ما يتطلب البناء عليه، والاستمرار في تطوير الأداء في مختلف القطاعات، وتوظيف تكنولوجيا المستقبل للارتقاء بمستويات كفاءة العمل الحكومي.

وقال القرقاوي، الذي ترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة بتشكيلته الجديدة: «تؤمن دولة الإمارات بأهمية توظيف أدوات ومخرجات ثورة المعلومات والتكنولوجيا في تحقيق التنمية المستدامة التي تركز على الاستثمار في الإنسان والنهوض بالمجتمعات، وجعل العالم مكاناً أفضل للعيش».

وأكد أن مجلس الإدارة الجديد عازم على تحقيق رؤية القيادة بأن تكون الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، مشيراً إلى أن التشكيل الجديد لمجلس إدارة الهيئة سيعمل على متابعة تحقيق أهداف الأجندة الوطنية المنسجمة مع أهداف التنمية المستدامة 2030، وتوجهات الحكومة بالتحول إلى نموذج الاقتصاد المعرفي المستدام.

وأشاد القرقاوي بجهود وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وقيادتها فريق العمل بنجاح على مدى السنوات السبع الماضية، التي حققت فيها الهيئة الكثير من الإنجازات على صعيد تطوير منظومة الإحصاء الوطنية، والارتقاء بأداء الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية، والعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

منتدى البيانات

وبحث المجلس، خلال اجتماعه الأول، الاستعدادات لعقد منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، بمشاركة أكثر من 1500 خبير ومختص في مجال البيانات والإحصاء من 120 بلداً، بحضور نائب الأمين العام للأمم المتحدة، أمينة محمد.

وتعكس استضافة دولة الإمارات منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، الذي يعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري، الدور الريادي للدولة في تطوير استخدامات تكنولوجيا المستقبل وتنظيم قطاعات البيانات والإحصاء، بالاعتماد على أحدث الابتكارات العلمية، وجعلها مركزاً عالمياً يلتقي فيه صناع القرار ورواد الأعمال والمفكرون والخبراء لصناعة مستقبل أفضل للمجتمعات.

80 جلسة

وقدّم المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عبدالله ناصر لوتاه، لأعضاء مجلس الإدارة، شرحاً تفصيلياً حول أعمال «منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018»، الذي يشهد عقد أكثر من 80 جلسة على مدار ثلاثة أيام، يشارك فيها أكثر من 400 متحدث وخبير من خبراء الإحصاء وعلماء البيانات من أهم مكاتب الإحصاء في مختلف دول العالم.

واستعرض فريق الهيئة فعاليات جناح الإمارات في المنتدى، التي تضم جلسات حوارية وتوعوية حول البيانات والإحصاءات، يقدمها متحدثون من القطاعين الحكومي والخاص، فيما سيتم خلال أيام المنتدى، إطلاق العديد من المبادرات لإبراز دور الدولة العالمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وسيضم الجناح منصات خاصة بـ22 من الشركاء، من ضمنهم المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي، ومكتب دبي الذكية، ومركز دبي للإحصاء، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وموانئ دبي العالمية، ومركز الإحصاء في أبوظبي.


توظيف أدوات ومخرجات ثورة التكنولوجيا في تحقيق تنمية مستدامة تركّز على الاستثمار بالإنسان.

طباعة