رياضيون شدّدوا على ضرورة المشاركة بالأساسيين.. ويؤكدون:

كأس العرب أفضل فرصة لإعداد المنتخب لتصفيات المونديال

صورة

منصور السندي À دبي اعتبر رياضيون ومحللون فنيون، أن «مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في بطولة كأس العرب المرتقبة من 30 الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل، تُعد فرصة جيدة للإعداد لخوض مبارياته المتبقية في الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022»، مشيرين إلى «أهمية أن يخوض البطولة من أجل المنافسة على اللقب، وباللاعبين الأساسيين، وليس بالصف الثاني». ويلعب المنتخب ضمن المجموعة الثانية التي تضم تونس وسورية وموريتانيا.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن مدرب المنتخب، مارفيك، مطالب بتحقيق أقصى درجات الاستفادة الفنية من كأس العرب، لاسيما على صعيد الاستقرار على القائمة والتشكيلة الأساسية وتجهيز المنتخب بالشكل المطلوب لمباريات فاصلة ومهمة للغاية في تصفيات المونديال، وحتى تتم معالجة الأخطاء والسلبيات التي صاحبت المباريات السابقة.

ويحتل المنتخب المركز الثالث في المجموعة الأولى بتصفيات المونديال، بست نقاط، وتتبقى له أربع مباريات، يسعى من خلالها لضمان المركز الثالث المؤهل بطريقة غير مباشرة، حيث يتوجب عليه اقتناص ست نقاط من لقاءي العراق وسورية، والبحث عن أي نقاط أخرى في مباراتي إيران وكوريا. ووفقاً لبرنامج كأس العرب، يدشن المنتخب مبارياته 30 الجاري أمام سورية، ثم يواجه موريتانيا في الثالث من الشهر المقبل، وتونس في السادس من ديسمبر المقبل.

وقال المدرب الأسبق للمنتخب، الدكتور عبدالله مسفر: «من المهم جداً للمنتخب الاستقرار على القائمة والتشكيلة، خصوصاً بعد عودة اللاعبين المصابين ومتابعة جميع اللاعبين عن قرب». وتابع: «ليس هناك أي عذر للمدرب في عملية اختيار اللاعبين وتجهيز المنتخب وإعداده للفترة المقبلة»، مشيراً إلى أن البطولة توفر فرصة مثالية لتجهيز الأبيض للمباريات الفاصلة في تصفيات المونديال.

من جانبه، أكد مساعد مدرب خورفكان ومدرب المنتخب الأولمبي السابق عبدالمجيد النمر، أهمية أن يدخل المنتخب كأس العرب منافساً على اللقب، وقال: «طالما أن الفرصة عادت للمنتخب في المنافسة على بطاقة التأهل إلى المونديال، فعلينا التمسك بها بكل ما أوتينا من قوة».

وتابع عبدالمجيد النمر «في حال ذهب المنتخب في كأس العرب أبعد من الدور التمهيدي، فسيكون ذلك كافياً لتجهيزه للتصفيات المونديالية، كونه سيخوض مباريات قوية. وإذا خرج من الدور الأول فعليه خوض مباراة أو اثنتين وديتين أمام منتخبات قوية للاستقرار على التشكيلة».

وقال النمر إن المنافسة على المركز الثالث في تصفيات المونديال متاحة للمنتخب، بعد الفوز على لبنان، رغم أنه لم يكن بالشكل المطلوب. وحول إمكانية منح تيغالي فرصة أكبر للعب وصنع الفارق في صفوف المنتخب، قال: «المعطيات تشير إلى أن أداء المنتخب خلال مباراة لبنان الأخيرة تحسّن بعد دخول تيغالي، وحصل على ركلة جزاء سجل منها المنتخب هدف الفوز الوحيد في التصفيات».

بدوره أكد عضو مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة، مدير الفريق الأول جمعة العبدولي، أن «المنتخب لابد أن يدخل بطولة كأس العرب من أجل المنافسة على اللقب وليس مجرد المشاركة فقط»، مشدداً على أهمية الاستفادة الفنية بالاحتكاك القوي مع منتخبات البطولة. وقال: «المنتخب لديه مباريات مهمة في تصفيات المونديال عليه الفوز بها، لذلك المشاركة في كأس العرب بالأساسيين أمر مهم للغاية لتحقيق أقصى استفادة فنية مطلوبة».

• «الأبيض» يلعب في المجموعة الثانية بكأس العرب، التي تضم منتخبات سورية وموريتانيا وتونس.

• البطولة تُقام خلال الفترة بين 30 الجاري و18 ديسمبر المقبل.

طباعة