برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حسين يوسف تلقى دعوة رسمية من النادي الأوروبي

    «ميسي الإمارات» يتدرب في سيلتا فيغو الإسباني (فيديو وصور)

    صورة

    ألتحق اللاعب الواعد حسين يوسف، الشهير بـ«ميسي الإمارات»، أحد أبرز المواهب الصاعدة في كرة القدم، بتدريبات نادي سيلتا فيغو الإسباني، بطلب ورسالة رسمية من النادي والاتحاد الإسباني لكرة القدم، ليصبح أول ناشئ إماراتي يتدرب في نادي سيلتا فيغو الإسباني، وسيشارك مع الفريق في فترة تدريبية تصل إلى 25 يوماً، مع إمكانية وجوده في بطولة مع الفريق في أولى الخطوات للاحتراف في أوروبا.

    وبدأ حسين يوسف كرة القدم في نادي الوصل، حيث برزت موهبته بشكل كبير، قبل أن يلتحق بأكاديمية «فرسان إسبانيا»، التابعة لنجم كرة القدم الإسبانية ولاعب ريال مدريد السابق، ميشيل سلغادو، من أجل تطوير موهبته.

    وأكد والد اللاعب يوسف أنور، أن السفر إلى الخارج ووجوده في أكاديمية كبيرة مثل سيلتا فيغو الإسباني، وهي رابع أكبر أكاديمية في إسبانيا بعد برشلونة وريال مدريد وإشبيلية، بداية الطريق لحسين يوسف، من أجل مجاراة الكرة الأوروبية والتدريبات القوية لتحقيق حلمه مع كرة القدم.

    وقال والد اللاعب لـ«الإمارات اليوم»: «موضوع انتقال حسين إلى التدريب والمعايشة في إسبانيا، جاء بالكامل تحت إشراف النجم الإسباني ميشيل سالغادو، لاعب ريال مدريد والمنتخب الإسباني السابق، حيث تواجد أعضاء إدارة نادي سيلتا فيغو الإسباني في دبي وشاهدوا حسين في إحدى المباريات، ووقع عليه الاختيار للذهاب إلى سيلتا فيغو، والتدريب معهم والمعايشة الحقيقية للاحتراف، إضافة إلى المشاركة معهم في بطولة مهمة في إسبانيا».

    وأضاف: «تلقينا دعوة من نادي سيلتا فيغو الإسباني، من أجل وجود حسين مع الفريق، وبالفعل بدأنا إجراءات الاستعدادات للسفر، كما تلقينا رسالة من الاتحاد الإسباني لكرة القدم لدعوتنا إلى الحضور، ما سهل من إجراءات سفر حسين، في ظل هذه الفترات الصعبة بسبب عوائق السفر بسبب تفشي فيروس (كورونا)».

    وتابع: «السفر إلى إسبانيا كان يوم الأحد الماضي، حيث وصلنا إلى العاصمة مدريد، ومنها إلى منطقة فيغو مقر تدريبات النادي الإسباني، وبدأ بالفعل حسين أول تدريب مع الفريق يوم الإثنين الماضي، وبعد أول تدريب أشاد المدير الفني لأكاديمية سلتافيغو به خلال وجوده الأول له، وأوضح أنه كان جيداً في التدريب، على الرغم من اختلاف حمل التدريب وطريقته وسرعته، إلا أن حسين كان متجاوباً مع الفريق واللاعبين، وسرعته تبشر بأن يتأقلم مع التدريبات بسرعة».

    وأكد يوسف أنور أن ابنه سافر إلى إسبانيا، خلال السنوات الأربع الماضية، لكن هذه المرة مختلفة تماماً، لأنه بناءً على طلب النادي للمعايشة، وقال: «سافرنا إلى إسبانيا أعوام 2016-2017-2018-2019، وكان ذلك مع أكاديمية ميشيل سلغادو في الإمارات للمشاركة في بطولات تقام بإسبانيا، ونجح حسين في الحصول على جائزة أفضل لاعب في البطولة مرتين، ولكن تبقى هذه المرة مختلفة كونها معايشة وبناءً على طلب رسمي من أكاديمية النادي الإسباني، الذي قام بتسجيل حسين معه، وسنعود إلى الإمارات بمجرد الانتهاء من فترة المعايشة بسبب دراسته، ولأنه لا يستطيع أن يلعب في الدوري، كونه غير مقيم أو يحمل الجنسية الإسبانية، لكنه يستطيع الحضور في أي وقت من العام للتدريب مع النادي الإسباني».

    وعن خطته في المستقبل قال والد اللاعب: «الغرض هو اكتساب الخبرات الكبيرة للتعايش والتدريب مع هذه الأكاديميات الكبرى للاستفادة منها، ويستطيع النادي بعد ذلك الاستعانة به في بطولات أوروبية تضم فرقاً من خارج أوروبا، أما اللعب في الدوري الإسباني فسيكون صعباً حالياً، وعليه سيعود اللاعب إلى الإمارات عقب انتهاء فترة المعايشة للالتحاق بنادي الوصل».

    طباعة