أبعدا الشارقة عن المتصدر

إدواردو و«قلب الأسد» يُحبطان «حامل اللقب»

كارلوس إدواردو يحتفل بتسجيله هدف الفوز لشباب الأهلي بمرمى الشارقة. تصوير: أسامة أبوغانم

قدم شباب الأهلي هدية ثمينة إلى الجزيرة بعدما تغلب على الشارقة بهدف دون رد، أمس، على استاد راشد في دبي، بالجولة 21 من دوري الخليج العربي، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى 37 نقطة، بينما توقف رصيد «الملك» الذي تلقى خسارته الخامسة عند 40 نقطة، ويبتعد الفريق بشكل كبير عن المنافسة في لقب الدوري بعدما اتسع الفارق بينه وبين متصدر لائحة الترتيب الجزيرة إلى سبع نقاط قبل نهاية المسابقة بخمس جولات.

وتألق ماجد ناصر الملقب بـ«قلب الأسد» بالتصدي لركلة جزاء من البرازيلي إيغور كورنادو في الوقت القاتل، ليحافظ على هدف الفوز الذي أحرزه كارلوس إدواردو من ركلة جزاء أيضاً.

سيطر شباب الأهلي على وسط الملعب منذ بداية اللقاء، وأحرز وليد عباس هدفاً بعد مرور ست دقائق لكن الحكم قرر إلغاءه بالعودة إلى تقنية الفيديو بداعي وجود لمسة يد على مدافع شباب الأهلي، بينما حصل الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف على ركلة جزاء عندما راوغ حمد جاسم الذي لمس الكرة بيده، وسدد إدواردو الكرة بمهارة في المرمى مسجلاً الهدف الأول لصاحب الأرض (28).

وواصل شباب الأهلي أفضليته بعدما نشط الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا الذي راوغ عبدالله غانم ولعب كرة عرضية قابلها ماشاريبوف بتسديدة رائعة «على الطائر»، لكن الكرة علت العارضة بقليل (34)، في المقابل لم يسدد فريق الشارقة أي كرة باتجاه مرمى ماجد ناصر في الشوط الأول، وكانت أبرز كرة لعبها الإيطالي إيغور كورنادو وحولها شاهين عبدالرحمن برأسه بجوار القائم (44). أما الشوط الثاني فشهد بداية قوية من الشارقة وسدد كورنادو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها ماجد ناصر وأبعدها إلى ركلة ركنية (49)، ورغم تحسن مردود «الملك» بالاستحواذ على الكرة وسط الملعب، فإن التنظيم الكبير من شباب الأهلي في خط الدفاع أسهم في إيقاف هجمات الشارقة من دون خطورة على المرمى، بينما تألق عادل الحوسني في التصدي لكرة خطرة من ماجد حسن (69).

وارتفعت الإثارة في الدقيقة 86 عندما حصل الشارقة على ركلة جزاء بعدما ارتكب عبدالعزيز هيكل مخالفة ضد البرازيلي أنطونيو جونيور، لكن ماجد ناصر تألق وتصدى لتسديدة إيغور كورنادو (88) لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي.

طباعة