10 ملايين درهم جوائز اليوم الختامي

    غرافيك.. سيف الإمارات يغري «نخبة الهجن» في ختامي المرموم

    تختتم، اليوم، منافسات مهرجان المرموم التراثي 2019، الذي يعد أكبر مهرجانات الهجن في الخليج، في ختام سباقات الموسم الحالي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ومتابعة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباقات الهجن.

    ويشهد اليوم الختامي منافسات قوية في السباقات المخصصة للذلل والزمول لأصحاب السمو الشيوخ، إذ ستقام أربعة أشواط، يتخطى مجموع جوائزها 10 ملايين درهم، تبدأ بالشوط المخصص للزمول المحليات، والذي يحصل الفائز بلقبه على شداد وجائزة مالية قدرها 500 ألف درهم، ثم الشوط الثاني المخصص للذلل المحليات، ويحصل الفائز على المركز الأول على خنجر و500 ألف درهم وسيارة رينج روفر، أما الشوط الثالث فسيكون مخصصاً للزمول المفتوح، ويحصل البطل على سيف الإمارات وجائزة مالية قدرها مليون درهم، وأخيراً الشوط الأقوى والأغلى، الشوط الرابع المخصص للذلل المفتوح، إذ يحصل البطل على سيف الإمارات ومليونَيْ درهم.

    ويعد مهرجان «ختامي المرموم» امتداداً لأحد أهم روافد التراث التي اهتم بها المغفور له الشيخ زايد، بإقامة سباقات الهجن، وقدم لها الدعم السخي هو وإخوانه حكام الإمارات، حتى أضحت من السباقات السنوية المهمة على مستوى إمارات الدولة، إذ تعد سباقات الهجن من أهم الرياضات التراثية المتميزة، التي مارسها الأجداد في دولة الإمارات وبقية بلدان الجزيرة العربية، والتي شهدت تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة، خصوصاً أن سباق الهجن، في السابق، كان يتم ضمن نطاق فردي أو جماعي على مستوى الأسرة أو القبيلة، وبالتحديد في الأعياد أو حفلات الزواج وغيرها من المناسبات السارة، وقد كانت ميادين السباق مستقيمة، أما في الوقت الحاضر فأصبحت مستديرة، وبطول يصل إلى 10 كيلومترات، وقد انتشرت ميادين السباق المنظمة والمعدة إعداداً جيداً لهذا الغرض.

     

    للإطلاع على تفاصيل الأشواط الأربعة، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة