بمشاركة 555 لاعباً يمثلون 50 دولة

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر

عبدالله بن سالم القاسمي خلال افتتاح البطولة. من المصدر

افتتح سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، أول من أمس، دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، المقامة حالياً في إمارة الشارقة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتمتد حتى 16 فبراير الجاري، بمشاركة 555 لاعباً ولاعبة يمثلون منتخبات 50 دولة، يتنافسون على ألقاب سبع مسابقات أولمبية.

وحضر الاحتفال، الذي أقيم أمام مقر مبنى بلدية الشارقة، بجانب نائب حاكم الشارقة، كلّ من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، ورئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر رودي فان دن أبيلي، وقائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الشامسي، وأعضاء اللجنة المنظمة العليا والاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر، وممثلي الوفود المشاركة في الدورة.

من جهته، أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لعالمية الشارقة 2019، في كلمته بحفل الافتتاح، أن «استضافة الدورة للمرة الثانية، بعد 2011، تأتي بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لأن تصبح الشارقة (نصير المعاقين)، خصوصاً أن استضافة 2019 حققت العديد من الإنجازات المناصرة والداعمة لفئة ذوي الإعاقة، والداعمة لفئة أصحاب الهمم ومنحها كامل حقوقها في الدمج والتمكين والمشاركة المجتمعية».

وأوضح أن «استضافة البطولة للمرة الثانية، يؤكد قدرة الإمارات على توفير البيئة والبنية التحتية المتكاملة القادرة على تنظيم إحدى أهم البطولات الرياضية العالمية التي حشدت لها كامل الإمكانات والطاقات لتنظيم الحدث على قدر مكانته وأهميته».

وأعرب عن تقديره للمشاركين في البطولة وخوضهم المنافسات الرياضية، ما يشكل إنجازاً يسهم في إلهام الكثيرين، وتحفيز طاقات الإبداع والتميز وتعزيز الروح الرياضية، مشيداً بجهود جميع الداعمين للبطولة والمشاركين في تنظيمها.

وقال موجّهاً حديثه للمشاركين: «ننتظر منكم منافسات قوية يخلو من قاموسها المستحيل ولا تعرف سوى التحدي، ونحن على ثقة بقدراتكم على تمييز هذه البطولة محطة رياضية فارقة، على قائمة الأحداث الرياضية العالمية».

العراق يحصد برونزيتين في المبارزة

حقق لاعبو المنتخب العراقي، أمس، ميداليتين برونزيتين في منافسات المبارزة، بعد أن نجح زين العابدين في حصد المركز الثالث ضمن الفردي للفئة «إيه»، قبل أن يكرر زميله علي عمار الإنجاز ذاته باحتلال المركز الثالث في منافسات الفردي للفئة «بي». كما شهدت منافسات اليوم الثاني، تتويج المجرية سوزانا كراجنياك بالميدالية الذهبية، في منافسات الفئة «إيه» بالمبارزة، بعد فوزها في النهائي على الصينية جيغ رونغ «15-8»، قبل أن تهدي ماريا بياتريس إيطاليا أولى ميدالياتها الذهبية، بفوزها في الفئة «بي» على الصينية جينغ زهو «15-10».

 

طباعة